الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

إقراض مدروس

لا يمكن للبنوك أن تتوقف عن الإقراض لمجرد أن حفنة من الشركات تعثرت عن سداد قروضها. وعلى الرغم من حالات التعثر، فإن البنوك مطالبة بمواصلة منح الائتمان المدروس، لتنشيط الأسواق وكسر دائرة الكساد، وتقليص معدلات البطالة، وتحفيز النمو الاقتصادي. وحتى تتمكن البنوك من أداء عملها بلا خوف، فإنها تحتاج إلى تصحيح مسار عمليات الإقراض وتكوين مخصصات للديون المشكوك في تحصيلها، وشطب الديون المتعثرة. ويترك تجنيب مخصصات كبيرة آثاراً إيجابية في القطاع المصرفي على المديين المتوسط والبعيد، لأنها تتحول إلى سيولة مدخرة عندما تستقر معدلات التعثر، كما أنها تعتبر أرباحاً احتياطية محتجزة.
#بلا_حدود