السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

لعنة صندوق النقد

يبدو أن منصب المدير العام لصندوق النقد الدولي أصبح مرتبطاً بقضايا الفساد وساحات القضاء، ما يصيب سمعة المنصب الرفيع في مقتل. وجاء قرار إحالة المديرة الحالية للصندوق كريستين لاغارد لمحكمة التمييز في باريس لدورها في قضية تحكيم مثيرة للجدل حصل فيها رجل الأعمال الفرنسي برنار تابي على نحو 400 مليون يورو (نحو 480 مليون دولار) عام 2008 في وقت كانت وزيرة للاقتصاد. ووصفت لاغارد قرار إحالتها إلى المحكمة بتهمة الإهمال بأنه صعب فهمه، بعدما كانت النيابة العامة طلبت رد الدعوى، فيما أكد صندوق النقد الدولي ثقته بقدرات المديرة العامة على تولي مهماتها بشكل فاعل. وأكد متحدث باسم المحكمة المسؤولة عن محاكمة الوزراء في تقارير سابقة أن لاغارد تمثل أمام المحكمة لمواجهة تهم تصل عقوبتها إلى غرامة قدرها 15 ألف يورو والسجن مدة تصل إلى عام كامل. وتولت لاغارد قيادة دفة صندوق النقد الدولي منذ عام 2011، خلفاً لوزير المالية الفرنسي السابق دومينيك شتراوس ـ كان الذي اضطر للتخلي عن منصبه في أعقاب فضيحة أخلاقية. ورفض متحدث باسم صندوق النقد الدولي التعليق على القضية لاجارد، لكنه أضاف أن المجلس التنفيذي يواصل إعرابه عن ثقته بقدرة رئيسة المجلس على الاضطلاع بواجباتها. إحالة لاغارد إلى القضاء لن يكون الأول من نوعه، حيث سبقه إحالة المدير العام السابق دومينيك ستروس للقضاء بتهمة تسهيل أعمال منافية للآداب في فندق الكارلتون في مدينة ليل الفرنسية. وبرأ القضاء الفرنسي ساحة شترواس من الاتهام بعد عامين قضاهما في السجن. الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي السابق كان يواجه في حالة إدانته حكماً بالسجن عشرة أعوام، وغرامة تصل إلى 1.5 مليون يورو (نحو مليوني دولار). واستضافت ساحات القضاء أيضاً محاكمة المدير السابق للصندوق رودريغو راتو الذي شغل منصب وزير الاقتصاد الإسباني ونائب رئيس حكومة خوسي ماريا أثنار بتهمة التهرب الضريبي وغسل الأموال. ودخل رودريغو راتو في دوامة من الاتهامات منذ أكثر من سنتين بسبب دوره في الخسائر الفادحة التي تكبدها صندوق بانكيا المالي، حيث بلغت الخسائر ملايين الدولارات. ويعتبر راتو وجه إسبانيا الاقتصادي عالمياً بسبب رئاسته لصندوق النقد الدولي في العقد الماضي، حيث انسحب من تسيير هذه المؤسسة، كما يعتبر من مهندسي ما يعرف بالازدهار الاقتصادي في عهد رئيس الحكومة اليميني خوسي ماريا أثنار. ويصنفه المحللون من ضمن كبار الاقتصاديين في إسبانيا، وقد شغل منصب وزير الاقتصاد لثمانية أعوام ما بين 1996 ـ 2004.
#بلا_حدود