الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

المعادن النادرة وقود التكنولوجيا

تعرف معادن الأرض النادرة Rare Earth Metals – REM بأنها العناصر الكيميائية التي لها عدد ذري بين 57 و71، ويبلغ العدد الإجمالي لهذه العناصر 17 عنصراً. وبعكس عناصر الجدول الدوري الأخرى يصعب فصل هذه العناصر عن بعضها، ولكن متى فصلت صارت عصب التطبيقات التكنولوجية المتقدمة كافة، بدءاً من صناعة الهواتف والحواسيب الذكية مروراً بإنتا أنظمة الأسلحة الموجهة والسيارات وتوربينات الطاقة. وتعد معادن الديسبروزيم (Dysprosium) والتروبيم (Terbium) والنيوديميوم (Neodymuim) أهم العناصر في هذه المجموعة. ويمكن استخدام هذه العناصر لإنتاج محركات سيارات كهربائية أخف وزناً بنسبة 90 في المئة، ومصابيح كهربائية توفر 80 في المئة من استهلاك الكهرباء . ومنذ عام 2003 وحتى الآن تضاعفت أسعار الديسبروزيوم سبع مرات لتصل إلى 53 دولاراً للرطل بينما زادت أسعار التروبيوم أربع مرات منذ 2008 ووصل سعر الرطل إلى 407 دولارات. وتسيطر الصين على 95 في المئة من إجمالي الناتج العالمي من المعادن النادرة وفي الأعوام السبعة الماضية قلصت الصين حجم المعادن النادرة المتاحة للتصدير بنسبة 40 في المئة. ودفع الاحتكار الصيني للمعادن النادرة الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي واليابان إلى تقديم شكوى إلى منظمة التجارة العالمية حول الإضرار التي يلحقها الاحتكار الصيني بحركة التجارة العالمية. وطالب الكونجرس الأمريكي بإجراء دراسية فورية حول مدى اعتماد الصناعات العسكرية الأمريكية على المعادن النادرة الصينية.
#بلا_حدود