الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

تطوير النظم القانونية للتأمين على الحياة

تعمل هيئة التأمين على تحديث وتطوير الأنظمة القانونية اللازمة لتنظيم أعمال قطاع التأمينات على الحياة وفق مستجدات السوق الفترة المقبلة. وأكدت أن القوانين المستحدثة تتوافق مع المعايير الدولية التي تضمن إيجاد التوازن بين مصلحة المؤمّن لهم والمستفيدين من وثائق التأمين من جهة وبين مصلحة الشركات من جهة أخرى. وتلقت الهيئة 161 شكوى ضد شركات التأمين على الحياة في السنوات الثلاث الأخيرة، الأمر الذي يتطلب ضرورة تطوير الأنظمة والقوانين لمواجهة حالات الخروج عن القواعد. وتلقت الهيئة 51 شكوى في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري مقابل العام الماضي بأكمله، و31 شكوى عام 2014. وأوضحت أن أغلبية الشكاوى تتعلق بالمبالغ المستردة من الأقساط المدفوعة للوثيقة عند طلب الإلغاء. وأشارت إلى أن الاعتراض على المبالغ المستردة يعود إلى عدم قراءة وثيقة التأمين ودراسة الشروط والأحكام المنصوص عليها بعناية. وشددت على ضرورة تأكد الشركات من توقيع العميل على جميع المستندات المتعلقة بوثيقة تأمين الحياة وتسلمه المعلومات كافة الخاصة بالمنتج. ووضعت الهيئة تعليمات وقواعد للممارسات الواجب على شركات التأمين اتباعها والالتزام بها، سواء العاملة في مجال التأمين التكافلي أو تأمينات الحياة.
#بلا_حدود