الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

طلب مرتفع على توظيف المواطنات.. القطاعان العام والخاص يستعدان لاستقبال الباحثين عن عمل

تشكل دورة العام 2013 لمعرض «توظيف» حافزاً مهماً لبدء «سنة التوطين» في الإمارات بعد تصريح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. وأكد سموه أن العام 2013 سيكون حافلاً بالفرص الواعدة للإماراتيين الشباب الراغبين بالانضمام إلى القوى العاملة في البلاد. ويعتبر معرض «توظيف» الذي يقام في الفترة ما بين 29 و31 يناير الجاري على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض من أول المعارض التوظيفية التي تقام خلال العام 2013، كونه يقدم مجموعة واسعة من الفرص المهنية الواعدة لآلاف الباحثين عن عمل لدى أكثر من 100 مؤسسة. ووفقاً للمكتب الوطني للإحصاءات فإن هناك طلباً مرتفعاً على توظيف السيدات الإماراتيات في القطاع الخاص نظراً لكون العديد من جهات العمل تعتبرهن أكثر جدية ورغبة في إثبات قدراتهن. وتتضمن الفعالية التي تقام على مدى ثلاثة أيام مشاركة مجموعة من جهات العمل من مختلف القطاعات المتنوعة كالتمويل والنفط والغاز وتجارة التجزئة والاتصالات وتقنية المعلومات والإعلام والنقل والخدمات اللوجيستية والصناعة والاستثمار والأمن والدفاع والتأمين والصحة. وفي هذا السياق قالت حياة جماعي مديرة معرض توظيف أبوظبي إن المعرض انطلاقاً من مكانته الرائدة ضمن المعارض المهنية في الإمارات يركز باستمرار على تطوير منصة مميزة تدعم الخطط الحكومة الرامية إلى زيادة أعداد الإماراتيين في سوق العمل وإيجاد المزيد من فرص الوظائف المميزة للشباب الإماراتي. وأضافت «نستقطب في كل عام مجموعة رائعة من الشركات والمؤسسات الراغبة في التوظيف بدءاً من الشركات الخاصة الصغيرة وحتى كبرى المؤسسات الحكومية»؟ وتابعت «نظراً لوجود شواغر للإماراتيين لدى كافة المؤسسات المشاركة في المعرض فإننا واثقون من كونه يتيح خيارات في غاية التنوع للباحثين عن الوظائف». ومن أبرز المؤسسات المشاركة في معرض توظيف أبوظبي حرس الرئاسه كراعي التيتانيوم إلى جانب الرعاة البلاتينيين وهم بنك أبوظبي الوطني وشرطة أبوظبي ومصرف أبوظبي الإسلامي، إضافة إلى الرعاة الذهبيين «دو» وأدنوك وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.. والراعي الفضي الاتحاد للطيران إضافة إلى شركة أبوظبي للمطارات والتي تشارك بصفة راعي التسجيل. وأبدت مجموعة من المؤسسات المشاركة رغبتها في التأكيد على «سنة التوطين» الإماراتية وذلك من خلال الكشف عن عدد الشواغر المتاحة في مؤسساتها والتي تعرضها خلال مشاركتها في معرض توظيف والمنشورة عبر الموقع الإلكتروني للمعرض. ومن بين تلك المؤسسات بنك الاتحاد الوطني الذي أعلن عن 201 وظيفة شاغرة وشركة النظم المتطورة المتكاملة التي تعرض 200 وظيفة والمنصوري للهندسة المتخصصة التي تقدم ما بين 900 و1000 وظيفة ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية التي تتوفر لديها 400 وظيفة شاغرة والشركة الوطنية للتامين الصحي التي تقدم 50 وظيفة، وبنك ستاندرد تشارترد الذي يوفر 30 وظيفة وجميعها تسعى للقاء وتوظيف الإماراتيين والإماراتيات.
#بلا_حدود