السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

وعي المستهلكين وراء زيادة عمليات الصرف الآلي

زادت المعاملات المالية المنفذة عبر مقسم الإمارات الإلكتروني بنسبة 2.7 في المئة خلال النصف الثاني من العام الماضي لتبلغ 40.13 مليون معاملة مقابل 39.07 مليون في النصف الأول. وقال المدير العام لمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية جمال الجسمي إن نمو المعاملات المالية في النصف الثاني عنه في النصف الأول يدل على نمو وعي المستهلك بمدى أهمية الخدمات المالية الإلكترونية. وتشير إحصاءات مصرف الإمارات المركزي لشهر سبتمبر من العام الماضي إلى وجود نحو 4390 جهاز صراف آلي تمتلكها 23 مؤسسة مصرفية لديها نحو 807 فروع تابعة في مختلف إمارات الدولة. وأوضح الجسمي أن توسع البنوك في عدد الفروع وعدد أجهزة الصراف الآلي في مختلف إمارات الدولة رفع حجم المعاملات الإلكترونية، وهو أمر طبيعي كون المستهلك لم يعد يحمل النقود الورقية معه. وأكد أن زيادة المعاملات الإلكترونية يدفع البنوك للتوسع في انتشار أجهزة الصراف الآلي بطريقة تجعلها الخيار الأمثل للمستهلك، إذ تحرص البنوك على زرع مكائنها في مختلف متاجر التسوق الصغيرة والكبيرة والمولات التجارية، ومحطات البترول. وأشار إلى أن تحويل الشركات لرواتب الموظفين عبر البنوك سواء للشركات الصغيرة أو الكبيرة يعمل على زيادة حركة هذه المعاملات الإلكترونية سواء بالسحب أو الإيداع. من ناحيته، يوضح المدير العام لشركة الفردان للصرافة أسامة آل رحمة أن هذا النمو يعبّر عن زيادة حجم عمليات السحب عن طريق بطاقات الصراف الآلي الخاصة بالأفراد خلال النصف الثاني عنه في النصف الأول. وأشار إلى أن التزام الشركات بتحويل رواتب الموظفين عبر البنوك يسهم في زيادة هذه العمليات، خاصة في ظل التزامها بالتحويل الشهري.
#بلا_حدود