الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

نصف الواردات من اليابان والصين وكوريا .. 37 ملياراً تجارة دبي في قطع غيار السيارات

أظهرت إحصاءات أصدرتها جمارك دبي مواكبة لمعرض أوتوميكانيكا انطلق أمس في الإمارة ويستمر ثلاثة أيام، أن تجارة دبي الخارجية بقطع غيار وإكسسوارات السيارات بلغت في العام الماضي نحو 37 مليار درهم، بزيادة تبلغ ثمانية مليارات درهم عن مستواها في العام 2009 البالغ 29 ملياراً. واستمرت هذه التجارة بالارتفاع لتصل في العام 2010 إلى 32 مليار درهم، وإلى 36 مليار درهم في العام 2011. ونجحت دبي في استقطاب تجارة قطع غيار السيارات، لتصبح مركزاً إقليمياً وعالمياً لهذه التجارة، وذلك من خلال التسهيلات الكبرى المقدمة للتجار والمستثمرين في المنافذ الجمركية كافة للإمارة، والخدمات اللوجستية التي تدعم تجارة قطع الغيار على صعيد عمليات التخزين والنقل. وتستحوذ عمليات التصدير وإعادة التصدير على الحصة الكبرى من تجارة دبي الخارجية في قطع غيار وإكسسوارات السيارات، فمن إجمالي واردات بلغت في العام 2012 نحو 22 مليار درهم، تم تصدير وإعادة تصدير ما قيمته 15 مليار درهم إلى الأسواق الخارجية، تمثل نحو 68 في المئة من قيمة الواردات. وتعد اليابان الشريك التجاري الأول لدبي في واردات قطع غيار وإكسسوارات السيارات، حيث تصل حصتها من الواردات إلى 28 في المئة بقيمة 6.1 مليار درهم، تليها الصين بحصة تبلغ 13 في المئة تعادل نحو 2.8 مليار درهم، ثم كوريا الجنوبية وحصتها 11 في المئة بقيمة 2.3 مليار درهم، لتصل حصة أكبر ثلاث شركاء لدبي إلى 51 في المئة من إجمالي الواردات. وعلى صعيد التصدير وإعادة التصدير، تأتي السعودية في المركز الأول بحصة تصل إلى 11 في المئة تعادل 1.6 مليار درهم، تليها أفغانستان في المركز الثاني بحصة خمسة في المئة تبلغ قيمتها 800 مليون درهم، ثم سلطنة عمان بحصة أربعة في المئة تمثل 700 مليون درهم، وبذلك تصل حصة أكبر ثلاثة شركاء لدبي في التصدير وإعادة التصدير إلى 20 في المئة.
#بلا_حدود