الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

المنصوري: قرار ترقية أسواق الإمارات يعزز تنافسية اقتصاد الدولة

أكد وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع سلطان المنصوري، أن قرار ترقية أسواق الإمارات من تصنيف مبتدئة إلى أسواق ناشئة على مؤشر مورغان ستانلي جاء ليتوج الجهود المتواصلة لهيئة الأوراق المالية والسلع على مدار سنوات مضت، ضمن خطة استراتيجية متكاملة تستهدف تحقيق الريادة في تطوير الأسواق المالية والمساهمة في دعم نمو الاقتصاد الوطني. وأضاف أن هذه الخطة الاستراتيجية رسمت وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، تماشياً مع الأهداف التي تضمنتها رؤية الإمارات 2020 وتعزيزاً لتنافسية الدولة في شتى المؤشرات والتقارير والمحافل الدولية. واعتبر الوزير أن نجاح أسواق الإمارات في الحصول على الترقية إنما هو في واقع الأمر انعكاس لمسيرة الرخاء والتنمية والدعم المتواصل، التي يقودها بحكمة ثاقبة وبصيرة نافذة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. وأشار المنصوري إلى أن قرار الترقية تم اتخاذه في ضوء عدد من المعايير الفنية الخاصة بالأسواق المالية، والمعايير الأخرى الموضوعية التي تتعلق بالمؤشرات العامة لاقتصاد الدولة مثل حجم الناتج المحلي، ودخل الفرد، واستقرار الحكومة في القرارات الاقتصادية التي تصدرها وغيرها من الأمور الأخرى التي تتوفر في الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات. وحول ماهية الجهود التي بذلتها هيئة الأوراق المالية للوفاء بمتطلبات مؤسسة مورغان ستانلي، أكد الوزير أن هيئة الأوراق المالية والسلع قامت، وفقاً لاستراتيجيتها وسياستها التطويرية وفي ضوء خبرتها في التعامل مع جهات التصنيف وبالتعاون مع الأسواق المالية، بتشكيل فريق يعمل بدأب وبشكل متواصل وفق منهج علمي من أجل استيفاء متطلبات الترقية كافة خلال الفترة الماضية، مثل معيار استقرار الإطار المؤسسي للأسواق، حيث تمكنت الهيئة من توفير بيئة استثمارية وتشريعية متطورة تتضمن أنظمة من شأنها الحفاظ على حقوق المستثمرين وتلبي طلباتهم في مختلف دول العالم، والأمر نفسه ينطبق على معيار تنظيم السوق الذي يتضمن التشريعات والأطر التنافسية وتدفق المعلومات. وتوقع المنصوري أن يمثل هذا القرار قيمة مضافة للسوق وقفزة نوعية من زاوية أنه يعطي شهادة تؤكد أنها استوفت المتطلبات التي حددتها مؤسسة تصنيف عالمية بهذا المستوى للانضمام إلى هذا المؤشر، متطلعاً إلى أن يساهم انضمام أسواق الإمارات إلى مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة في تكثيف تسليط الأضواء عليها، وجذب مزيد من المستثمرين المحليين والأجانب ومديري صناديق الاستثمار والمحافظ، الأمر الذي يتوقع معه ارتفاع السيولة الداخلة للسوق، وتعزيز الثقة في تعاملاته، وزيادة عمقه في المدى القريب والبعيد، ومنحه المزيد من القوة، ورفع تنافسيته على المستوى العالمي. وأوضح وزير الاقتصاد أن قرار الترقية يعكس في الوقت نفسه ثقة دولية متزايدة بالأسواق المحلية وأداء الشركات المساهمة العامة، ويجعلها محط أنظار مؤسسات التصنيف الدولية، وهي أمور نأمل أن يكون لها انعكاسات إيجابية تساهم في إحداث نقلة نوعية في الأسواق؛ حيث يتوقع أن تعمل على تحفيزها لدخول مرحلة جديدة من النمو والظهور على الصعيد العالمي.
#بلا_حدود