الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

مطالبات بتدخل الجهات المسؤولة .. والتجار يتهمون الموردين.. صعود أسعار الخضراوات في رأس الخيمة

تشهد أسواق الخضراوات والفواكه في رأس الخيمة موجة كبيرة من ارتفاعات الأسعار امتدت إلى منافذ البيع الكبيرة والصغيرة في الإمارة، وهو ما دفع السكان إلى المطالبة بتدخل الجهات المسؤولة لكبح جماح الارتفاعات قبل حلول شهر رمضان المبارك. ورصدت «الرؤية» تبايناً في ارتفاع أسعار الخضراوات والفواكه بين الأسواق ومنافذ البيع الأخرى، إذ وصل هذا التباين إلى ذروته في بعض المنافذ التي رفعت سعر الطماطم إلى سبعة دراهم للكيلو، وهو السعر الأعلى حتى الآن منذ بداية العام الجاري. وراوح سعر الصندوق زنة سبعة كيلوغرامات بين 28 و33 درهماً في بعض منافذ ارتفاعاً من 15 درهماً الأسبوع الماضي. وسجلت بقية الخضراوات نسب ارتفاع مماثلة اقتربت من حاجز الـ 50 في المئة للخيار الذي سجل خمسة دراهم للكيلو ارتفاعاً من ثلاثة، بينما بلغ سعر الباذنجان خمسة دراهم للكيلو بدلاً من درهمين ونصف الدرهم خلال الفترة نفسها. وزاد ثمن كيلو البصل من درهم إلى درهمين، وسجل الخس خمسة دراهم للكيلو، وراوح سعر صندوق المانجو الباكستاني بين 35 و40 درهماً، بينما ارتفع سعر كيلو المانجو الهندي إلى نحو عشرة دراهم في جميع منافذ البيع. من جانبهم، نفى تجار في سوق الخضراوات والفواكه في رأس الخيمة مسؤوليتهم عن ارتفاع الأسعار الحالي، مؤكدين أن هذا ضد رغبتهم، لكونه انعكس بصورة سلبية على قلة مبيعاتهم وتحقيقهم خسائر كبيرة نتيجة إحجام بعض المستهلكين عن الشراء. وأنحوا باللائمة في ارتفاع الأسعار على موردي للخضراوات والفواكه، لافتين إلى أن غالبيتهم تجار خارج الإمارة. وأوضح التاجر عبدالله محمد أن ارتفاع أسعار سلع مثل الطماطم والباذنجان والخيار والبصل نتيجة لتأثر السوق بعدم وجود واردات كافية من منطقة بلاد الشام نتيجة للأحداث الجارية في سوريا، إذ كانت الأردن وسوريا مورداً رئيساً للطماطم في هذا الوقت من العام. وأشار علي حسن تاجر في السوق إلى أن جميع المنتجات الأخرى مثل البطيخ والملفوف والبرتقال والتفاح والجوافة والعنب تشهد استقراراً في الأسعار، نظراً إلى توافر كميات كبيرة من المنتجات داخل الأسواق. من جانبه، طالب المواطن عبدالله الشحي بضرورة إلزام منافذ البيع بتسعيرة معيّنة، ووضع هامش للتحرك صعوداً بنسبة لا تتخطى في كل الحالات خمسة في المئة في اليوم الواحد، وضرورة مراقبة ذلك بطريقة تمنع التلاعب في الأسعار. من جهته، حذر مكتب وزارة الاقتصاد في رأس الخيمة من أي تجاوز من قِبَل التجار في الأسعار، وأفاد مصدر في الوزارة بأن أي تلاعب في الأسعار سيواجه بحزم وتطبيق اللوائح والغرامات الكبيرة التي تصل إلى الإغلاق. وأوضح أن الوزارة تراقب عن كثب أي تغير في الأسعار، وفي حال وجود تجاوزات فإنها لا تتوانى في تطبيق القوانين على المخالفين. وأكد المصدر أن بعض السلع شهدت ارتفاعات في بلد المنشأ خلال الفترة الماضية، وهو ما انعكس على سعرها محلياً مثل الطماطم وبعض الفواكه الموسمية الصيفية الأخرى.
#بلا_حدود