الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

«البريكاست» تستحوذ على 80% من الإنشاءات المحلية

تستحوذ المصانع المتخصصة في الخرسانة مسبقة الصنع «البريكاست» على نسبة 80 في المئة من المشاريع الإنشائية في السوق المحلي خلال ثلاثة أعوام مقبلة في مقابل الخرسانة العادية، بحسب توقعات لمسؤولي شركات إنشائية وخرسانة. ويستعد المستثمرون لاستقبال تنامي حجم البريكاست في الدولة والمشاريع العقارية التي تنفذها الحكومة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة من خلال افتتاح مصانع جديدة تواكب توقعات زيادة الطلب في الفترة المقبلة، مقدّرين حجم سوق البريكاست بنسبة 55 في المئة من إجمالي المشاريع العقارية في الدولة. وعزا مسؤولون وخبراء في قطاع الإنشاءات أهمية الخرسانة مسبقة الصنع عن نظيرتها العادية إلى ميزات تجعل المستثمر لا يرى لها بديلاً أهمها خفض كلفة المشاريع الإنشائية بنسبة 15 إلى 20 في المئة، وتقليل هدر الوقت بنحو 40 في المئة من مدة إنجاز المشروع. فضلاً عن الخفض بنسبة 25 في المئة في عدد العمالة مما يجعل أعداد المستخدمين من المقاولين والمطورين لهذا النوع في تنامٍ سنوي. وأفاد رئيس اللجنة الفنية لجمعية المقاولين فؤاد الجمل بأن تنامي حجم صناعة البريكاست في الدولة يرجع إلى إدراك المقاولين بميزاته منذ أكثر من خمسة أعوام، متوقعاً أن تهيمن الصناعة على سوق المقاولات في غضون الأعوام الثلاثة المقبلة بنسبة تتجاوز الـ 80 في المئة. وقدّر الجمل حجم سوق الخرسانة مسبقة الصنع في الإمارات بنحو 50 إلى 55 في المئة في مشاريع الدولة الإنشائية بينما تذهب النسبة المتبقية إلى الخرسانة العادية، معللاً أسباب استمرار استخدام المشاريع للخرسانة العادية بعدم موافقة التصميمات للبريكاست بعدما أعدت للخرسانة العادية. من جهته، أوضح مدير المبيعات في شركة باسكو للخرسانة فراس عزالدين أن عدد مصانع البريكاست في الدولة في تنامٍ مستمر نظراً لتحسن المشاريع الإنشائية في الفترة الجارية والمقبلة، مضيفاً أن «عدد مصانع الخرسانة بنوعيها التابعة لشركة باسكو وحدها يقدر بـ 17 مصنعاً بينما تعتزم الشركة افتتاح فروع جديدة لمواكبة الطلب الذي يصل إجماليه في خلال الأعوام الثلاثة المقبلة من 75 إلى 80 في المئة. وأشار إلى أن حجم مبيعات الشركة يسجل 40 مليون درهم سنوياً، وبنسبة نمو سنوية تتجاوز الـ 15 في المئة، حيث تتجه معظم شركات الإنشاءات في الوقت الجاري إلى الخرسانة مسبقة الصنع لتوافقها مع ظروف البيئة في الإمارات من ارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى تكلفتها التنافسية بالمقارنة بالخرسانة العادية، حيث تخفض كلفة المشاريع الإنشائية بنسبة 15 إلى 20 في المئة، وتقلل هدر الوقت بنحو بنسبة 40 في المئة من عمر المشروع، إضافة إلى خفض بنسبة 25 في المئة في عدد العمالة. من جانبه، توقع المدير العام لمصنع إمارات أوروبا المهندس عماد عزمي العسلي أن يشهد السوق دخول مصانع جديدة للبريكاست بداية من الربع الثالث من العام الجاري، مضيفاً أنه يتم حالياً افتتاح مصنع جديد في الوقت الجاري ليزيد من حجم حصة الشركة من السوق والتي تقدر بنحو سبعة في المئة في الوقت الجاري. وتوقع تنامي الطلب على الخرسانة مسبقة الصنع في الدولة لتحتل نسبة 70 إلى 80 في المئة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة في مقابل الخرسانة العادية التي تستهلك الكثير من الوقت والجهد إضافة إلى كلفتها العالية. يشار إلى أن سوق الإنشاءات في الإمارات يشهد بوادر طفرة إنشائية مقبلة لاسيما مع الاحتمالية الأكبر لفوز إمارة دبي باستضافة إكسبو 2020. ويقدر حجم سوق البريكاست في المشاريع الإنشائية داخل الدولة بنحو ستة مليارات درهم هي حجم إنتاج ما يزيد على أكثر من 25 مصنعاً متخصصاً، وبحجم عمالة يقدر بـ 25 ألف عامل، لتراوح استثمارات المصنع الواحد بين 50 إلى 350 مليون درهم.
#بلا_حدود