الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

تقدر قيمته سنوياً بـ 13 مليار درهم.. حسومات رمضان ترفع مبيعات المفروشات

يشهد سوق المفروشات في الدولة انتعاشاً حقيقياً يتزامن مع عودة النمو لجميع قطاعات الاقتصاد في الدولة وازدياد العمالة الوافدة مع زيادة فرص الاستثمار لدى الشركات العاملة في الدولة. ويعد سوق المفروشات من بين أهم القطاعات المستفيدة من توسعات الشركات، فالسوق تقدر قيمته السنوية بحوالي 13 مليار درهم وبنمو سنوي يصل إلى عشرة في المئة. ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك تشهد محلات وصالات عرض المفروشات توافداً كبيراً للأسر المواطنة والمقيمة لاقتناء ما تحاتجه قبل حلول الشهر الفضيل خاصة بالنسبة لأطقم السفرة ومجالس الضيوف. وتشهد مختلف صالات عرض المفروشات تقديم عروض مغرية لاستقطاب الزبائن والعملاء خصوصاً في ظل تزايد نسبة نمو السوق محلياً. وأفاد المدير التنفيذي لشركة حول الإمارات للمفروشات سهيل منصوري، أن شهر رمضان من بين أكثر الشهور التي يكثر عليها الطلب على المفروشات والطقم المنزلية المختلفة. وأكد منصوري أن الأسعار التي تقدمها الشركة هي الأرخص في الدولة مقارنة مع بقية الشركات. وأوضح أن منتجات الشركة تلائم جميع شرائح المجتمع، مشيرا إلى أن صالات العرض تشهد إقبالاً كبيراً من مختلف الجنسيات. وذكر أن شهر رمضان تكثر فيه الطلبات على تغيير أثاث المجالس والمطبخ والستائر وغرف الطعام. وحول مبيعات الشركة خلال الأشهر الستة من العام الجاري قدرها منصوري في حدود 180 مليون درهم. وتوقع المتحدث نمو الأرباح السنوي لدى الشركة بنسبة تتراوح ما بين 20 إلى 25 في المئة، مقارنة مع أرباح العام الماضي التي بلغت 350 مليون درهم. وقدر منصوري نمو سوق المفروشات في الدولة سنوياً ما بين ثمانية إلى عشرة في المئة، بينما تبلغ قيمة السوق ككل حوالي 12.8 مليار درهم سنوياً ما يعادل 3.5 مليار دولار، مشيراً إلى أن حصة الشركة من سوق الإمارات تبلغ ثلاثة في المئة. وأشار إلى أن مبيعات الشركة في الإمارات والخليج يتوقع لها أن تنمو بحلول العام 2015 بنسبة 15 في المئة. وأكدت مديرة التسويق في شركة «أي دي ديزاين»، يونيتا روت سوناك، أن مبيعات الشركة من المفروشات يكثر عليها الطلب مع قدوم شهر رمضان المعظم، لافتةً إلى أن شريحة واسعة من العملاء تستغل الفرصة للاقتناء المفروشات وأطقم الأكل بأسعار تنافسية. وأوضحت يونيتا أن الشركة في الموسم الحالي تقدم تخفيضات بنسبة 25 في المئة عن المنتجات الجديدة التي دخلت إلى السوق منذ فترة قصيرة، بينما تتراوح التخفضيات على منتجاتنا القديمة ما بين 30 إلى 75 في المئة. وذكرت أن شهر رمضان الكريم يشهد أيضاً إقبالاً كبيراً من قبل الأسر المواطنة لاقتناء غرف النوم حيث تستغل هذه العائلات الشهر الكريم في التحضير للأعراس وحفلات الزفاف التي تقام مباشرة عقب عيد الفطر المبارك. وكشفت يونيتا أن نسبة النمو في مبيعات الشركة من بداية العام ولغاية الآن بلغت عشرة في المئة مقارنة مع العام الماضي، مشيرة إلى أن جميع منتجات الشركة مستوردة من الدول الأوروبية وهو ما يرفع الإقبال عليها خصوصاً من قبل الأسر ذات الدخل الجيد. ولفت إلى أن الشركة جلبت منتوجات جديدة من أوروبا تقدم عروضاً مختلفة عليها.
#بلا_حدود