الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

الطلب يرفع أسعار الأسماك 10% في رأس الخيمة

شهدت أسواق الأسماك في رأس الخيمة أمس إقبالاً كبيراً من المستهلكين في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك وارتفعت الأسعار نحو 10% مقارنة بالفترة الماضية وعزا التجار هذه الزيادة إلى قلة عدد الصيادين في الفترة الصباحية أمس. وأفاد التاجر بسوق المعيريض عبد الله محمد أن هناك إقبالاً متزايداً على السوق في رمضان بصفة عامة خاصة أن الأسماك تعتبر من الوجبات الرئيسة في شهر رمضان. ولفت إلى أن أسعار الأسماك بصفة عامة هذا العام أقل من العام الماضي نظراً لتوازن العرض مع الطلب المتزامن مع عدم سفر العديد من الصيادين خارج الدولة في فصل الصيف هذا العام. وكشف أن أسعار أسماك الشعري تراوحت بين 20 و25 درهماً للكيلو أمس بارتفاع حوالي عشرة في المئة عن أسعار الأسبوع الماضي متوقعاً أن تعود الأسعار للانخفاض خلال الفترة المقبلة . وتراوحت أسعار أسماك السنكسر بين 40 - 70 درهماً للسمكة الواحدة حسب الحجم كما تراوحت أسعار الخباط بين 40 -70 درهماً حسب الحجم. إلى ذلك طالب عدد من الأهالي بضرورة فرض رقابة على أسعار الأسماك في سوقي السمك الصباحي برأس الخيمة والمسائي بالمعيريض وذلك للتفاوت الكبير في الأسعار وكذلك إلزام التجار بتسعيرة والسماح لهم بهامش قليل من التحرك وفق تلك التسعيرة التي يمكن إقرارها بشكل يومي. وأوضح سعيد زيد الشحي أن غياب الرقابة هو السبب الرئيس وراء رفع التجار لأسعار الأسماك بصورة عشوائية ودون وجود سبب رئيس، معتبراً أن العرض لا يزال يوازي الطلب. من جانبه، نوّه ابراهيم عبد الله إلى ضرورة وجود رقابة وقائمة اسعار أسعار ولو بشكل يومي لكي يلتزم بها جميع التجار في السوق بحيث تكون الجهات المسؤول على علم تام لحركة الأسعار مشيراً إلى أن كل تاجر يفرض تسعيرة خاصة به في السوق. وأشار إلى وجود 44 تاجراً في سوق المعيريض وكلهم يشترون الأسماك في المزاد اليومي بالسوق والذي يعد حلقة الوصل بين التاجر. من ناحيتها أكدت بلدية رأس الخيمة أنها لم تتلق أي شكاوى بخصوص أسعار الأسماك في أسواق الإمارة خلال الفترة الماضية. وقال مدير إدارة الصحة العامة والبيئة بالبلدية خليفة محمد مكتوم إن البلدية قررت تكثيف الرقابة على أسواق الأسماك في الإمارة خلال شهر رمضان المبارك تزامناً مع تشديد الرقابة على المطابخ الشعبية نظراً للإقبال الكبير على الأسماك في هذا الشهر الفضيل. وأوضح أن البلدية نظمت خلال الفترة الماضية عملية نقل الأسماك من وإلى الإمارة ولم تسمح لأية سيارة غير مرخصة من البلدية بعمليات النقل الأسماك، وذلك حفاظاً على سلامة المستهلك.
#بلا_حدود