الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

علياء المزروعي .. عولمة الفلافل

بفضلها أصبحت وجبة الفلافل المتواضعة في منطقة الشرق الأوسط ظاهرة عالمية. هي استثناء في عالم الأعمال، ولم تتطلع إلى هدف متواضع، بل ركزت على مشروع انطلقت عبره إلى العالمية. إنها علياء عبداللـه المزروعي صاحبة مشروع «جست فلافل» التي قدمت وجبة الفلافل بنكهات مختلفة كالإماراتية والمصرية واليونانية والمكسيكية واليابانية والأمريكية. ارتقت بجودة المذاق العادي للفلافل العربية المعروفة في الشرق الأوسط إلى العالمية. هي الزوجة والأم والموظفة الحكومية، شأنها في ذلك شأن غيرها من العديد من النساء، ولكنها تميزت بمشروع ريادي، وهو إطلاق سلسلة مطاعم «جست فلافل» من الإمارات كعلامة تجارية محلية بامتياز لتواصل بخطى راسخة توسعها محلياً وعالمياً. ولدت عام 1980 وترعرعت في حضن عائلة تمتد جذورها إلى عالم المال والأعمال، ومنحتها أسرتها حرية اختيار التوجه المهني، ما أسهم في زيادة ثقتها بنفسها واستقلاليتها. بعد تخرجها من مدرسة الشويفات الدولية، اختارت الالتحاق بجامعة الإمارات، ونالت منها درجة البكالوريوس في إدارة نظم المعلومات عام 2001، وتابعت بعدها دراستها لتحصل على شهادة الماجستير من الجامعة نفسها عام 2006. تدرجت في عملها الحكومي إلى أن شغلت إدارة الموارد البشرية في إحدى الجهات الحكومية في الدولة إلى جانب عملها في إدارة سلسلة مطاعم «جست فلافل». نالت عدداً من الجوائز تكريماً لها على إبداعها في الفكرة والمبادرة، ومنها جائزة المرأة العربية في أبوظبي للعام 2013. ومع ازدياد الإقبال على منتجها افتتحت 18 فرعاً في الإمارات وفروع آخرى في الأردن وقطر والسعودية وقريباً لندن. باعت سلسلة مطاعمها نحو 1200 امتياز في 17 دولة مختلفة، وتمتلك حالياً 37 مطعماً تعمل بشكل كامل و50 مطعماً قيد الإنشاء. وإرضاء لأصحاب الحميات الغذائية ابتكرت المزروعي وجبة «لايت فلافل» التي تحتوي على سعرات حرارية أقل. وحرصاً على راحة الزبون صمم ديكور المطعم خصوصاً بطريقة تجعل الزبون يشعر بثقة أكبر عند تناول الطعام من خلال الاعتماد على الزجاج كجدران للمطعم ليتابع بنفسه طريقة تحضير الفلافل. ولاتزال حكاية علياء مستمرة تكتب أجزاء نجاحها الواحدة تلو الأخرى بمتوالية التميز مسطرة اسمها من بين أهم سيدات الأعمال في العالم العربي.
#بلا_حدود