الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الأمن السياحي .. أولوية شرطة الشارقة لتأمين زوار الإمارة

مواكبة لنمو القطاع السياحي في الدولة، وحرص الإمارات الدائم على تسويق مقوماتها السياحية عالمياً وإقليمياً، عكفت القيادة العامة التابعة لشرطة الشارقة على وضع مجموعة من الاستراتيجيات والآليات التي تسعى من خلالها إلى تحقيق أعلى معايير الأمان والسلامة للحد من الحوادث التي يتعرض لها السياح. وحول هذه المسألة، أوضح لـ «الرؤية» مدير فرع المرور في شرطة المنطقة الصناعية في الشارقة العقيد راشد خليفة بن دلموك، أن الحاجة الملحة وتطور القطاع السياحي أعطى الأولوية لمفهوم الثقافة الأمنية في عدد من دول العالم، لغرس الشعور بالاطمئنان والأمان في نفوس الزوار. وأضاف «حرصت إدارة الشرطة في الشارقة على تطوير مفهوم الأمن السياحي، إذ إن المناخ الملائم والمحفز على نمو القطاع السياحي في الدولة، أدى إلى تزايد أعداد السياح سنوياً، لذلك حرصت إدارات الدولة في الأقسام الشرطية المختلفة على إنشاء أقسام تهتم بالأمن السياحي تسعى عبرها إلى توفير الحماية للسياح أينما كانوا». وأشار إلى أن تحقيق الأمن السياحي يتم بتوفير كل وسائل الحماية للزائر عبر تقديم الحماية اللازمة للمواقع السياحية والأثرية، بالتعاون مع الإدارات المعنية، فضلاً عن إصدار نشرات إرشادية للسياح باللغات المختلفة، سواء أكانت عربية أم إنجليزية أوغيرها من اللغات لتعريفهم بالمواقع الأثرية المهمة، ونشر التوعية الثقافية بعادات وتقاليد المجتمع الإماراتي ليلتزم بها الزائرون. وعن محتوى تلك النشرات، أفاد بن دلموك بأنها تتضمن مجموعة من النصائح والإرشادات تشمل كيفية التواصل مع الشرطة، إلى جانب النصائح التي يمكن اتباعها في حالة ضلال الطريق في الإمارة أو فقدان الأمتعة. وتابع «تم تصميم النشرات السياحية بأسلوب مبسط جداً لتوطيد التواصل مع السياح والزوار القادمين إلى أرض الدولة، ليتعرفوا بسلاسة إلى كيفية طلب المساعدة في الحالات الطارئة». وحول إمكانية استحداث قسم متخصص للشرطة السياحية في الشارقة، أفاد بن دلموك بوجود دراسة لإمكانية تأسيس قسم مختص بالشرطة السياحية مستقبلاً، لكنها لم تطرح بشكل رسمي، كما أن دور الشرطة المجتمعية في الشارقة يكاد يوازي دور السياحية في تقديم خدمات تعريفية للسياح عبر النشرات أو المساعدة في العثور على المفقودات. وذكر أن القيادة العامة لشرطة الشارقة تحرص على الاطلاع من وقت لآخر على أحدث المستجدات في مجال الأمن السياحي عالمياً، عبر مشاركتها في المعارض المحلية والإقليمية لتطوير استراتيجيات التعامل مع السياح وتنويع الخدمات المقدمة لهم، لتواكب خدمات الشرطة السياحية رغبات الزوار. وعن كيفية تقديم الخدمات الشرطية إلى السياح، أوضح مدير فرع المرور في شرطة المنطقة الصناعية في الشارقة، أن الإدارة تعمل على متابعة قضايا وشكاوى السياح في المواقع السياحية والأثرية كالمنتجعات والفنادق، وتحافظ على أمن وسلامة السياح عبر قيامها بجولات دورية من وقت إلى آخر في المناطق السياحية والأثرية المختلفة، ويتم التعميم على كل إدارات الشرطة إلكترونياً في حالة ضياع المفقودات الشخصية للسياح. وأوضح أن العاملين في قسم الشرطة يخضعون لاختبارات دقيقة جداً من حيث القدرة على التعامل مع السياح من مختلف الجنسيات، وإتقانهم اللغة الإنجليزية أو الروسية وغيرها من لغات، لذلك يتلقى العاملون بالقسم دورات تدريبية مكثفة على أيدي خبراء في مجال السياحة لتطوير أدواتهم ومهاراتهم في التعامل مع الزوار، لافتاً إلى أن كل هذا يصب في تحقيق الأهداف الرامية لحصول السائح على المتعة والأمان معاً أثناء جولاته بين معالم الإمارة.
#بلا_حدود