الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الأزمة الإيطالية تضغط على الأسواق الأوروبية.. الدين العام يخفض «داو جونز» 1.3% في أسبوع

ختم داو جونز على مدار الأسبوع التعاملات منخفضاً 1.3 في المئة ونزل ستاندرد آند بورز 1.1 في المئة وارتفع ناسداك 0.2 في المئة. وأغلقت الأسهم الأمريكية منخفضة أمس الأول مع تزايد القلق بسبب عدم تحقيق تقدم في محادثات الميزانية والدين في الكونغرس. وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأمريكية الكبرى 73.34 نقطة أو 0.48 في المئة إلى 15254.96 نقطة. وفقد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 7.07 نقطة أو 0.42 في المئة ليصل إلى 1691.60 نقطة. ونزل مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 6.77 نقطة أو 0.18 في المئة إلى 3780.66 نقطة. وفي إيطاليا ساعدت الأزمة السياسية على هبوط الأسهم التي شهدت مع مشاكل الديون الأمريكية تسجيل الأسهم الأوروبية أداء فاتراً في ختام آخر أسبوع تعامل كامل لها في الربع الثالث من العام. وأدت الأزمة في روما التي تعرّض للخطر الإصلاح الاقتصادي في البلاد وقد تفسد الانتعاش الهش في منطقة اليورو إلى اضطرار إيطاليا لأن تدفع أكبر عائد منذ يونيو للاقتراض، الأمر الذي أدى إلى هبوط مؤشر الأسهم الإيطالية 1.3 في المئة. وهبط مؤشر ستوكس أوروبا 600 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.3 في المئة إلى 312.18 نقطة ليذهب ببعض البريق عن ربع العام الذي شهد ارتفاع الأسهم الأوروبية نحو 13 في المئة، متفوقة على أداء الأسهم في الولايات المتحدة وقد لاقت دعماً من تحسن البيانات الاقتصادية. وساعدت بيانات اقتصادية قوية المؤشر على الصعود إلى أعلى مستوى له في خمسة أعوام الأسبوع الماضي، وارتفاع قيمته في التداول إلى ما يعادل 1.7 مثل قيمته الدفترية وهو أعلى تقييم له منذ عام 2011. وشجع تحسن آفاق الاقتصاد الكلي المستثمرين الأمريكيين على الإقبال نحو شراء الأسهم الأوروبية وترك سوقهم المحلي في الأيام السبعة حتى 25 سبتمبر، حيث تضررت الأسهم في وول ستريت جراء القلق بشأن محادثات الميزانية الأمريكية والغموض بخصوص السياسات النقدية والمالية في البلاد. وسجل كل قطاع من قطاعات المؤشر ستوكس 600 مكاسب حتى الآن في الربع الثالث للعام، وكان قطاع السيارات الأفضل أداء إذ ارتفع 21 في المئة في الثلاثة أشهر الماضية، وكانت قطاعات شركات السفر والترفيه أسوأ القطاعات أداء إذ ارتفعت نحو ثلاثة في المئة متضررة من ارتفاع تكاليف النفط والاضطرابات في الشرق الأوسط. وتراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.3 في المئة إلى 1254.59 نقطة في نهاية التعاملات، وكان سجل أعلى مستوياته في خمس سنوات عند 1274.59 نقطة في وقت سابق هذا الشهر. وانخفض مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بنسبة 0.12 في المئة إلى 2919.34 نقطة. وفي أنحاء أوروبا انخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.9 في المئة، بينما تراجع مؤشر داكس الألماني 0.1 في المئة وهبط مؤشر كاك 40 الفرنسي أيضاً 0.1 في المئة.
#بلا_حدود