الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

حامد بن زايد يتفحص مشاريع إماراتية في «دبي للطيران»

وام ـ دبي زار سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس مجلس إدارة طيران الاتحاد، أمس، معرض دبي الدولي للطيران 2013 على أرض مطار آل مكتوم الدولي بمنطقة جبل علي في دبي. وتضمنت جولة سموه زيارة جناح وزارة التربية والتعليم، إذ استمع سموه من الطلبة والطالبات إلى المشاريع والأعمال التي نفذتها عدد من المدارس ضمن مشروع "مبادرة" الذي تنظمه الوزارة لتشجيع الطلبة على الابتكار والإبداع. وعرض الطلبة مجسمين لمشروعين، الأول حول عملية جمع هياكل الطائرات عن طريق الروبوت الآلي والثاني مشروع ميدان الرماية باستخدام تكنولوجيا عالية ومتطورة تهدف إلى سرعة إنجاز المهام والأعمال في الميدان وتطبيق معايير الامن والسلامة. وأبدى سموه إعجابه بالجهود التي يبذلها الطلبة في مشاريعهم ومبادراتهم التي تنم عن رغبتهم في إثبات قدراتهم ومهاراتهم العلمية في أفكار ومشاريع تقدم خدمة لهم ولوطنهم متمنياً لهم مواصلة الجهود والنجاح في هذا الطريق. وتفقد سموه عدداً من الشركات المحلية والعالمية التي تضمنها المعرض والمتخصصة في مجال صناعات الطيران وأنظمة الاتصالات والدفاع الجوي. واستمع سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان من العارضين إلى شرح حول أبرز الانشطة والمشاريع والصناعات الحديثة التي تقدمها الشركات وخططها المستقبلية. وشملت جولة سموه جناح "بوليتكنك" المتخصص في إعداد تقنيين ومهندسين وفق نظام تدريب عال المستوى تم تاسيسه عام 2010 من قبل معهد التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي. كما شملت الجولة زيارة شركة بوينغ لصناعة الطائرات، إذ استمع سموه إلى شرح مسؤولي الشركة حول مشاركتهم في معرض دبي للطيران والنجاحات التي حققتها الشركة عبر تواجدها المتواصل في المعرض. وزار سموه جناح شركة المبادلة للتنمية "مبادلة" وتعرف على أهم مشاريع مبادلة واستثمارتها في القطاعات الصناعية المختلفة وخاصة في مجال الطيران وأنظمته. وشهد سموه توقيع اتفاقية مشتركة بين "مبادلة" وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والأبحاث لتأسيس مركز أبحاث متخصص في علوم الطيران، يقام في حرم الجامعة في إمارة أبوظبي. وتصل تكلفة المشروع الإجمالية إلى 55 مليون درهم، ويحمل اسم "مركز الابتكار وبحوث الطيران". وسيتم استثمار نصف المبلغ في بناء وتجهيز المركز بأحدث التقنيات والأجهزة المتطورة، فيما يستثمر النصف الآخر في تنفيذ وتطوير أبحاث متخصصة في صناعة الطيران لتلبية احتياجات القطاع في الدولة. كما زار سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان كليات التقنية وتعرف على أحدث ابتكاراتها وأنشطتها في مجال الاختراعات والمشاريع العلمية، مختتماً زيارته للصالة الداخلية للمعرض بالتعرف على البرامج التي تقدمها شركة توازن ومساهمتها الفاعلة في إعداد أجيال من الكفاءات الشابة المؤهلة لتطوير القطاع الصناعي في الدولة. كما قام سموه بزيارة الساحة الخارجية وتفقد عدداً من الطائرات العسكرية والمدنية والمركبات والآليات المتخصصة في الطيران والدفاع الجوي. والتقى سموه أثناء الجولة المسؤولين وضيوف المعرض وتبادل معم الأحاديث حول ما يقدمه المعرض من فرص مهمة وحقيقية لتطوير صناعات الطيران، متمنياً لهم التوفيق والنجاح والاستفادة من الإمكانيات التي يقدمها المعرض للعارضين والمهتمين بشؤون الطيران.