الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

5% مساهمة استثمارات المعرفة في اقتصاد الإمارات 2020

يسهم اقتصاد المعرفة بنحو خمسة في المئة من الناتج المحلي للإمارات بحلول العام 2020، حسب ما أفاد وزير الاقتصاد سلطان المنصوري. وأفصح المنصوري في كلمته أمس أمام الجلسة الختامية لملتقى الاستثمار السنوي 2014 في دبي، عن أن اقتصاد الإمارات يواصل النمو بفضل الاستثمارات في القطاعات غير النفطية والطفرة في التجارة والخدمات والازدهار في قطاع السياحة، وهو ما يعزز مكانة الدولة كمركز إقليمي للسياحة والنقل والتجارة. وعن «إكسبو 2020»، لفت المنصوري إلى أن فوز الإمارات باستضافة المعرض الدولي من شأنه أن يخلق فرص عمل ويشرع أبواب الاستثمار ويعزز النمو الذي تعيشه الدولة وينعش قطاعات أخرى مثل الخدمات، السياحة، السفر، العقار، التجارة، اللوجستية وباقي القطاعات الأخرى في الدولة . وحضر الملتقى العديد من وكلاء الوزارات وصناع قرار ومسؤولين اقتصاديين ومحللين اقتصاديين ورجال أعمال والمستثمرين من أكثر من 110 دول من العالم، إضافة إلى لفيف من الإعلاميين من العالم والمنطقة. واستهدف الملتقى الاقتصادات سريعة التغيير والبلدان والصناعات الناشئة لمساعدتهم على تعزيز إمكاناتهم. وجذب مزيجاً من المسؤولين الحكوميين ذوي المستوى العالي وأصحاب الأصول الخاصة ومؤسسي المشاريع من جميع أنحاء العالم. وسلط الملتقى العام الجاري الضوء على أهم الدروس المستفادة من التجارب الدولية بتنوعها، وجهود الدولة في فتح آفاق جديدة أمام فرص الاستثمار المباشر الواعدة، من أجل تسريع عملية التنوع الاقتصادي للإمارات، بعد سلسلة التسهيلات للاستثمارات الأجنبية التي شهدتها الدولة في المرحلة السابقة، وفي وقت نجحت الإمارات في تحويل أنظار المستثمرين في العالم إليها. إلى ذلك، استحوذت الاستثمارات العقارية على 60 في المئة من قيمة المشاريع في الإمارات العام الماضي، والتي بلغ إجماليها نحو 163 مليار درهم (44 مليار دولار)، بحسب تقرير لمؤسسة ميد للمشاريع. واحتلت الإمارات بذلك المرتبة الثانية في منطقة الخليج من حيث حجم المشاريع في العام الماضي بعد السعودية التي بلغ إجمالي المشاريع بها نحو 66 مليار دولار. وجاء قطاع البترول ثانياً من حيث قيمة العقود المبرمة في الإمارات بنحو 21 في المئة بما قيمته 33.3 مليار درهم (تسعة مليارات دولار) من القيمة الإجمالية للعقود، متبوعاً بقطاع النقل والمواصلات بثمانية في المئة (3.5 مليار دولار). ومن أبرز العقود الكبرى التي أبرمت في الربع الأول للعام 2014 مشروع ذي أدريس ريزيدنس فاونتن فيو في وسط مدينة دبي بنحو مليار دولار. وتشمل القائمة أيضاً المرحلة الأولى من مشروع استبدال أنابيب بترول زاكوم بقيمة 885 مليون دولار، ومشروع تصاميم العقاري متعدد الاستخدامات في جزيرة الريم بقيمة 705 ملايين دولار، ومشروع آيريس ميست في مدينة دبي الملاحية بقيمة 500 مليون دولار، ومشروع ميدان هايتس جنوب في مدينة محمد بن راشد بقيمة 400 مليون دولار.
#بلا_حدود