السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

بناء شبكة استثمار دولية لتصنيع الطعام الحلال

اتفقت شركة إمارات المستقبل مع المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص على زيادة توجيه الاستثمارات المشتركة إلى مشاريع الأمن الغذائي وبناء شبكة دولية لتصنيع الطعام الحلال، وذلك عبر توقيع مذكرة تفاهم تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وأكد رئيس مجلس إدارة شركة «إمارات المستقبل» حميد النيادي، أن التوقيع على مذكرة التفاهم تعد اللبنة الأولى نحو بناء علاقات استراتيجية تهدف إلى زيادة حجم الاستثمارات الوطنية في قطاعات الأمن الغذائي وتصنيع الطعام الحلال. وكشف النيادي عن نيه «إمارات المستقبل»، والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص إيفاد بعثة مشتركة لاكتشاف فرص الاستثمار الزراعي في دولة كازاخستان الأسبوع المقبل، متطلعاً إلى بناء أكبر شبكة استثمار دولية لتصنيع وتجارة الطعام الحلال، وذلك عبر تواجد المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص في أكثر من 52 دولة حول العالم. وأوضح النيادي أن شركة «إمارات المستقبل»، تمتلك سجلاً حافلاً من الإنجازات التي استهدفت ضمان الأمن الغذائي في المنطقة العربية والبلدان الإسلامية عبر العمل بجميع الطاقات لإيجاد وتأمين سلسلة من التزويد، مشيراً إلى أن الشركة تمتلك وتدير أكثر من 30 مليون متر مربع من الأراضي الزراعية الخصبة في أكثر من 12 دولة حول العالم. وأضاف «إن مشاريع (إمارات المستقبل) تتواجد حالياً في قطاع الثروة الحيوانية في أستراليا والبرازيل»، مشيراً إلى نية الشركة التوسع نحو أسواق غير تقليدية في منطقة شرق آسيا وصحراء أفريقيا. من جهته، توقع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص خالد محمد العبودي، أن تتيح مذكرة التفاهم إطلاق مشروعين زراعيين بالشراكة مع شركة «إمارات المستقبل»، موضحاً أن دول الخليج تمتلك الإمكانات المالية التي من شأنها إنشاء مشاريع استثمارية عملاقة تساهم في سد الفجوة الغذائية في بلدان العالمين العربي والإسلامي. وزاد العبودي في مؤتمر صحافي عقد بمناسبة توقيع مذكرة التفاهم في أبوظبي أن الفترة الماضية شهدت عزوفاً واضحاً من قبل المستثمرين العرب والأجانب للدخول في شراكات استثمارية تعمل في قطاع الأمن الغذائي والاستثمار الزراعي، مشيراً إلى أن تواجد المؤسسة كشريك في تلك المشاريع سيكون عاملاً رئيساً في إزالة هذا التخوف، خصوصاً مع النجاح الملحوظ الذي شهدته مشاريعها المتواجدة في أكثر من 52 دولة حول العالم. وتابع «إن حجم مشاركات المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص في المشاريع الاستثمارية بلغت حالياً ثلاثة مليارات دولار، في حين تجاوز رأس مال تلك المشاريع ثمانية مليارات دولار»، مؤكداً أن المؤسسة تعمل على مشروعين في دولة الإمارات متخصصين في الورق والعقارات. ومن جهته أكد المدير التنفيذي في شركة «إمارات المستقبل» عصام حجازي أن الشركة تمتلك أكبر أساطيل لتنقلات الثروة الحيوانية في العالم، بقدرة استيعابية تفوق 520 ألف رأس من الأغنام، إضافة إلى 90 ألفاً من العجول، حيث نجحت في بناء السفن طبقاً للمواصفات العالمية المعتمدة في نقل الماشية. وأفاد حجازي، بأن «إمارات المستقبل»، تتطلع إلى استثمار الفرص وخوض التجارب والخبرات، واستيعاب أفضل الدروس التي تمكن من تطبيق أفضل الممارسات والابتكارات اللوجستية في مجال التزويد باللحوم الحمراء وغيرها من الإمدادات الغذائية الحيوية، مثل الخضراوات والدواجن والحبوب.
#بلا_حدود