الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

«ميرابيليا» تجسد من النخيل حضارة ما بين النهرين

أطلقت دار إيترو تشكيلة ميرابيليا من الحقائب الرجالية والنسائية ذات التصميم المستوحى من فن البيزلي المعبّر عن بلاد بين النهرين. يجسد البيزلي الأناقة الغنية متعددة الثقافات التي ترمز إلى أشجار النخيل، حيث تطور هذا الفن على مدار قرون ليدخل في تطريز قماش الجاكار، ثم تجسد في الأقمشة الهندية الثمينة التي بدأت منذ قرنين بالانتشار حول العالم. وطورت تشكيلة ميرابيليا مستوحاة من ذوق السفر بشكليه الواقعي والخيالي، لتعبر عن روح دار إيترو. ويعد فن البيزلي أداة تعبيرية قوامها العديد من التفسيرات والتناقضات، تلخص جوهر إبداع خطوط الـ «دي إن إيه»، وهو نمط زخرفي سافر كثيراً في أرجاء الأرض عبر مر السنين ليصبح مستقراً لثقافاتنا الحديثة. ويعود فن بيزلي ليكرم حضارة الهند بمظهر مختلف على يد جاكوب إيترو بمشاركة فنانين هنديين عصريين هما ثوكرال وتاغرا اللذين استخدما كلاسيكيات دار إيترو من قماش زهور العطاس بفن البيزلي جاعلين منها تعبيراً عن الطاقة والأحلام والحركة. اعتمد ثوكرال وتاغرا على تحريك الخطوط المتوازية بأسلوب فني، مثل تحويل النخلة والقطرات الصغيرة إلى أيقونات، وعناصر هندسية ملونة مثل البكسلات، وتضاعفت هذه الأساليب لتبدع نوعاً من الوحدات المرقطة، محافظة أثناء ذلك على القاعدة المجردة والألوان التي تليها. وابتكرت تصاميم هندسية جديدة تعتمد على خلط العناصر سالفة الذكر مع عناصر رمزية أخرى، مثل المنازل والأشجار والغيوم لترمز إلى أماكن الأحلام السيريالية والمشاهد الخلابة الخيالية. يزخر هذا المشروع بمجمله بالطاقة الحالمة، وكأنه نمط بيزلي من منظور طبقات رقمية متيحاً باباً لأبعاد موازية. وأثمر هذا التعاون عن تشكيلة من الحقائب والمنتجات الجلدية الصغيرة للرجال والنساء. وتأتي الأنماط بمجملها في ثلاث نسخ على شكل حقائب تسوق، وحقائب يدوية وأكياس صوفية سميكة، وعربات صغيرة، إضافة إلى المحافظ وأغطية الأجهزة اللوحية. وتتضمن التشكيلة النسائية أساليب مختلفة من الحقائب ابتداء بحقائب الأكتاف مروراً بحقائب التسوق، ومحافظ بأحجام مختلفة وأمتعة مختلفة.
#بلا_حدود