الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

محمد بن راشد يتداول مسارات التعاون مع رئيسة البرازيل

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» جولة من المحادثات مع رئيسة جمهورية البرازيل الاتحادية ديلما روسيف. وكان سموه وصل إلى البرازيل والوفد المرافق في وقت سابق أمس. وتناولت محادثات سموه وروسيف التي حضرها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والوفد المرافق، العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والبرازيل وسبل إيجاد قنوات جديدة لتعاون أوسع فيما بينهما لتشمل الاستثمار وقطاعات السياحة والتجارة والاقتصاد، وصولاً إلى بناء شراكة قوية تتيح للبلدين توظيف طاقاتهما من أجل تحقيق المصالح المشتركة لشعبيهما الصديقين. وأعرب سموه خلال اللقاء في قصر الرئاسة في العاصمة البرازيلية برازيليا مساء أمس عن سعادته بزيارة بلد عريق وصديق ويتمتع باحترام دولي واسع وبتنوع ثقافي واقتصادي ما جعله من الاقتصادات العالمية الواعدة . ومن جهتها، رحبت رئيسة البرازيل بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى بلادها على رأس وفد رفيع، معربة عن ثقتها بأن الزيارة ستفتح آفاقاً جديدة لتعاون أفضل وأكبر بين البرازيل ودولة الإمارات بما يعود بالخير والمنفعة المشتركة على شعبيهما. وتأتي جولة سموه إلى البرازيل أمس في إطار جولة بدأت أمس الأول بالمكسيك، وتنتهي اليوم في كل من الأرجنتين وتشيلي. وتحرص الإمارات على بناء علاقات متميزة مع جمهورية البرازيل من خلال تفعيل التعاون والاستفادة المتبادلة بعدما شهدت حركة التجارة البينية بين البلدين ارتفاعاً ملحوظاً خلال العام 2013 إلى نحو 11 مليار درهم، مقابل نحو 10 مليارات درهم في العام 2012. وبلغ إجمالي صادرات البرازيل إلى دولة الإمارات نحو 1.8 مليار دولار، فيما تجاوزت قيمة واردات البرازيل من الإمارات نحو 177.4 مليون دولار، ليبلغ الفائض التجاري بين البلدين لصالح البرازيل 1.7 مليار دولار. وحول العلاقات الاستثمارية بين الإمارات والبرازيل، قدرت وكالة الترويج للتجارة والاستثمار في البرازيل «أبيكس برازيل» حجم الاستثمارات الإماراتية في البرازيل بنحو 1.5 دولار أو ما يوازي 5.5 مليار درهم. وتمثل استثمارات موانئ دبي العالمية وحدها في البرازيل أكثر من 500 مليون دولار، فيما تتنوع الاستثمارات الإماراتية في البرازيل بين قطاعات مختلفة، منها مشاريع البنية التحتية والموانئ والعقارات. كما تتطلع شركة «مبادلة» للتنمية لزيادة حجم استثماراتها بالسوق البرازيلي لتصل إلى 13 مليار دولار أو ما يوازي 47.7 مليار درهم، حيث تتوزع تلك الاستثمارات في مجموعة من الصناعات البرازيلية كالنفط والغاز والألمنيوم وأشباه الموصلات والبنية التحتية والطيران.
#بلا_حدود