الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الفلل التركية تلفت الأنظار و100 ألف دولار لشقة إسطنبول

احتدت وتيرة المنافسة السعرية بين الشركات التركية العاملة في قطاع التسويق العقاري بعدما شهد معرض سيتي سكيب أبوظبي مشاركة واسعة للشركات التركية العارضة لفلل ووحدات سكنية في مدينة إسطنبول والقرى التركية المتاخمة لها. وشهدت أروقة معرض سيتي سكيب أبوظبي في يومه الأخير إقبالاً ملحوظاً من زوار المعرض، على الأجنحة التركية المشاركة والتي تجاوز عددها 20 جناحاً. والتقت «الرؤية» لدى جولتها على الأجنحة التركية بمستشار التسويق العقاري إلهامي كانسفير في شركة أوزقاني للتسويق العقاري، الذي أكد أن الفلل التركية شهدت إقبالاً كبيراً من قبل زوار المعرض على الرغم من أنها المشاركة الأولى في سيتي سكيب أبوظبي. وأشار إلهامي إلى أن أسعار الفلل والوحدات السكنية في إسطنبول محل اهتمام الزوار نتيجة تراجع تلك الأسعار بالمقارنة مع أسعار المساحات السكنية في مناطق أخرى، موضحاً أن الأسعار تراوحت ما بين 250 و750 ألف دولار للفيلا الواحدة. أما أسعار الوحدات السكنية التي تم عرضها في سيتي سكيب أبوظبي في مدينة إسطبنول، فقد تراوحت ما بين 100 إلى 320 ألف دولار، بحسب مساحة الوحدة السكنية وموقعها في المدينة أو في ضواحيها. وتابع إلهامي أن المشاركة المكثفة للأجنحة التركية في معرض سيتي سكيب أبوظبي جاء لتلبية الطلب المتنامي على الوحدات والشقق السكنية في المدن التركية الكبرى في أسواق الإمارات وبلدان الخليج العربي، مؤكداً أن أسعار تلك الوحدات تقل بنسب تفوق 50 في المئة، عن مثيلتها في البلدان الأوروبية والآسيوية. وللمرة الأولى في تاريخ دورات معرض سيتي سكيب أبوظبي، كان حضور شركة «فارجلوري» الشرق الأوسط الصينية لافتاً للنظر بعدما عرضت مجسمات لأربعة أبراج في جزيرة الريم. وأبلغ «الرؤية» مستشار التسويق في الشركة ألكس هو، أنه بالفعل الحضور الأول لشركة صينية في قطاع التطوير العقاري في مدينة أبوظبي، مؤكداً أن النمو المتوقع للقطاع كان حافزاً لدخول السوق الإماراتي. وأضاف أن سعر القدم الواحدة في الأبراج المقامة في جزيرة الريم وصل إلى 3400 درهم،
#بلا_حدود