الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

«ستراتا» تصنع أسطح رفارف أجنحة الطائرات نهاية العام

 تخطط شركة ستراتا لتصنيع مكونات هياكل الطائرات لإنتاج الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة طائرات إيرباص 350، وأجزاء من طائرات بوينغ طراز 787 قبل نهاية 2014. وأفاد الرئيس التنفيذي للشركة بدر العلماء بأن الشركة تعتزم إضافة خطي إنتاج إلى خطوطها في مدينة العين، لمواجهة الطلب المتزايد على منتجات الشركة بالأسواق العالمية. وأوضح العلماء في تصريحات على هامش أعمال ملتقى أبوظبي الثاني للجودة الذي اختتم أعماله أمس أن «ستراتا» تستهدف رفع إيراداتها للعام الجاري إلى 300 مليون درهم مقابل 220 مليوناً في 2013. وتجاوزت قيمة عقود الشركة للتصنيع 7.5 مليار دولار، فيما أضافت «ستراتا» عقوداً أخرى بقيمة خمسة مليارات دولار من شركتي إيرباص وبوينغ في معرض دبي للطيران العام الماضي. من جانبه، بيّن الأمين العام المساعد للمختبر المركزي في مجلس أبوظبي للجودة أنس البرغوثي أن المجلس يعكف على فهم متطلبات الصناعات الناشئة في الإمارة في المرحلة الحالية، وفي مقدمتها صناعة الطيران وإنتاج الطاقة النووية، بهدف توفير خدمات الجودة ورفع القدرة التنافسية للصناعات الوطنية بالأسواق العالمية. ولفت إلى أن المجلس يدرس تنفيذ خطة لنظم الجودة المتكاملة المتعلقة بالأنشطة الاقتصادية في أبوظبي، ومنها القطاعات المرتبطة بالطاقة وكفاءة استخداماتها. إلى ذلك، تضمنت مناشط اليوم الثاني من الملتقى عدداً من الجلسات الحوارية تناولت مختلف جوانب وقضايا الجودة والمعايرة وتحقيق الاستدامة في القطاع الصناعي المحلي وغيرها. وفي الجلسة الأولى التي جاءت تحت عنوان «استراتيجيات الجودة»، أبرز الأمين العام المساعد للمختبر المركزي في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة التحديات التي تواجه البنية التحتية في أبوظبي والمتمثلة في تفعيل دور المعايرة وإصدار المواصفات القياسية والتغلب عليها، عبر تعزيز الشراكة مع المنظمات العالمية، وإنشاء معهد الإمارات للمترولوجيا وتمكين الجهات الحكومية المعنية لضمان جودة المنتجات المصنعة في الإمارة. أما الجلسة الثانية التي عقدت تحت عنوان «هل سلامة الطفل مجرد صدفة؟» ركزت على المتطلبات القانونية لحماية الأطفال من مخاطر المنتجات المقلدة، وأهمية المختبرات الوطنية في تطبيق معايير الجودة في لُعب الأطفال. وتناولت الجلسة الثالثة دور البنية التحتية للجودة في تطوير قطاع صناعي عالمي المستوى في أبوظبي، حيث تتربع الاستدامة على قمة أولويات الحكومة تحقيقاً للأهداف الموضوعة ضمن خطة أبوظبي 2030. إلى ذلك، أبرم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة أمس مذكرة تفاهم مع هيئة تنظيم الاتصالات لتطوير الدليل الإرشادي للبنية التحتية لقطاع الاتصالات في الدولة. وتقضي الاتفاقية بالتنسيق والتواصل بين الجانبين لتنفيذ ومتابعة الدليل الإرشادي وإشراك المشغلين في قطاع الاتصالات والمعلومات والبلديات والدوائر الحكومية الأخرى في وضع الدليل وفق معايير جودة عالية ومواصفات عالمية.
#بلا_حدود