الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

زيادة الأجنحة ترفع نمو «سوق السفر العربي» 8 %

نمت الدورة الحادية والعشرون من مناشط معرض سوق السفر العربي 2014 التي تنطلق في دبي اليوم ثمانية في المئة عن دورة العام الماضي، ما يجعلها الأكبر في تاريخ المعرض، بمشاركة 2700 جهة عارضة و68 جناحاً وطنياً، على مساحة 25 ألف متر مربع. ويستمر المعرض الذي ينعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حتى الثامن من مايو الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وتشمل دورة العام الحالي 40 ندوة تعليمية وجلسات نقاش حول أحدث الاتجاهات لصناعة السياحة والسفر والفرص والتحديات التي تواجهها في المنطقة والعالم، والعديد من اللقاءات والفعاليات الاجتماعية للمشاركين من الجهات الحكومية والخاصة، وفقاً لشركة ريد ترافيل اكسيبيشنز التي تنظم الحدث. وتوقع المدير العام لمحفظة المعارض في شركة ريد ترافل اكسيبيشنز مارك والش أن يستقطب المعرض هذا العام رقماً قياسياً في أعداد الزوار وحضور 21 ألف شخص من المهنيين المحترفين في صناعة السفر والسياحة من مختلف مناطق العالم. ويشهد المعرض المشاركة الأولى لأكثر من 120 جهة عارضة جديدة والعديد من المبادرات الجديدة التي تهدف إلى دعم وتعزيز أعمال الصناعة وتوجهاتها الحديثة في المنطقة. وأضاف «تشهد دورة هذا العام نمواً لافتاً في حجم مشاركة العديد من القطاعات المتخصصة في صناعة السفر والسياحة بما في ذلك شركات تأجير السيارات بـ 58 في المئة والنظم التقنية للسفر 22 في المئة وأجنحة السفن السياحية 103 في المئة إلى جانب النمو اللافت لمشاركة الجهات المتخصصة في السياحة العلاجية حيث حجزت مساحة 69 متراً مربعاً لعرض خدماتها ومنتجاتها». وتشهد قاعة المسرح في معرض سوق السفر العربي هذا العام انعقاد 40 ندوة وفعالية تغطي مختلف المواضيع الخاصة بقطاع السياحة والضيافة بما في ذلك قطاع الطيران وتطبيقات الأجهزة النقالة في مجال السفر والسياحة والطلب المتزايد على السياحة العلاجية بمشاركة مجموعة من أبرز خبراء وقادة قطاع السفر والسياحة من المنطقة والعالم.