الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

التشييد والبناء الأعلى نمواً في الشارقة

ارتفعت معدلات نمو قطاع التشييد والبناء في الشارقة إلى مستويات مرتفعة خلال الثلاث سنوات الأخيرة، إذ وصلت إلى أكثر من ثمانية في المئة، بحسب دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة. وبحسب مدير دائرة التنمية الاقتصادية سلطان السويدي، شهد قطاع التشييد والبناء ارتفاعاً ملحوظاً، بسبب انتعاش العقارات في الإمارة باتجاه متصاعد في الفترة الأخيرة. وأشار إلى أن أهمية القطاع تنبع من أنه يعتبر حجر زاوية أساس في دفع عجلة النمو الاقتصادي في الإمارة، من حيث توفير فرص العمل وتنشيط قطاع المهن والصناعات المرتبطة به، حيث ترتبط به أكثر من 100 صناعة ونشاط. وأضاف أن القطاع بمثابة قاطرة لنمو الاقتصاد المحلي ويؤدي إلى مايعرف بتأثير الدينامو على الأنشطة المرتبطة به، فضلاً عما يمكن أن يضيفه إلى التجارة الخارجية في الاتجاه إلى التصدير. ووفقاً للسويدي، وفرت الدولة مناخاً مناسباً لازدهار صناعة التشييد والبناء في إماراتها كافة، مشدداً على ضرورة اعتماد نهج مستدام للقطاع العقاري. من جانبه، أبان صاحب شركة النابودة العقارية علي النابودة أن سوق العقارات في الشارقة يشهد إقبالاً مرتفعاً من قبل المستثمرين والمستأجرين الذين يفضلون الإقامة في الإمارة التي تتميز بطابعها الثقافي المحافظ وأسعار التأجير المناسبة مقارنة بمناطق أخرى تتسم بارتفاع كلفة الإيجار. ولفت إلى أن تحسين وسائل الترفيه والمرافق، تلبية لاحتياجات الأسرة بما ينسجم مع متطلبات الحياة العصرية عزز من نمو قطاع العقارات، حيث ارتفع تركيز الطلب على مساحات المكاتب في الشارقة، لإطلاق المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتي تمثل العامود الفقري في قطاع المال والخدمات المالية والتجارية. وأشار إلى وجود ما يقارب 45000 وحدة مكتبية مقرها الشارقة تتوزع ما بين القطاعات الصناعية والمالية والخدمات التجارية. وفي السياق ذاته، أبان صاحب شركة الدبلوماسي للعقارات سلطان بن دلموك أن البناء والتشييد في الشارقة يشهد استثمارات ضخمة واستقطاب كبير لروؤس الأموال من الخارج، وسيستمر في تحقيق المزيد من النمو مستقبلاً، لا سيما أن الدولة أضحت مسهمة مهمة في نمو اقتصاد المنطقة العربية. وبين أن البنية التحتية والتسهيلات التي تقدم، لاستقطاب المستثمرين عززت من موقع الشارقة عقارياً، لا سيما أن التشريعات والإجراءات التي صدرت من الإمارة سهلت من حركية التداول العقاري.