الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

إنجاز المرحلة الأولى من سوق السيارات نهاية العام

 عبّر سكان يقطنون في منطقة أبوشغارة عن استيائهم من الازدحام المروري المتفاقم الذي تشهده منطقة معارض بيع السيارات في أبوشغارة في إمارة الشاقة التي تحتضن أكبر سوق لمعرض السيارات المستعملة في الشرق الأوسط. وشكا هؤلاء، من التجار وأصحاب المعارض، من الضجيج والتلوث السمعي والبصري الذي يسببه السوق الذي يضم 415 معرضاً للسيارات، و21 محلاً لفحص السيارات بالكمبيوتر، و194 محلاً لتلميع السيارات. ومن ناحيته، أكد لـ «الرؤية» مصدر في قسم إدارة المشاريع في دائرة الأشغال في الشارقة أن مشروع السوق الجديد ينفذ على مرحلتين، المرحلة الأولى سيجري خلالها نقل جزء من سوق أبوشغارة إلى السوق الجديد في منطقة البقعة الحمراء نهاية العام، فيما يجري تنفيذ المرحلة الثانية خلال السنوات المقبلة. ويجري العمل حالياً على تنفيذ مشروع سوق السيارات المستعملة الجديد في منطقة الرقعة الحمراء. وتدشن دائرة الأشغال السوق الجديد بغية نقل كل معارض السيارات إلى منطقة الرقعة الحمراء لتخفيف الازدحام الخانق للسيارات . كما يدور العمل على قدم وساق بمشاركة جهات حكومية مختلفة أهمها بلدية الشارقة، ودائرة التخطيط والمساحة، وهيئة المواصلات لإنجاز المشروع وفق جدول زمني محدد تلبية لاحتياجات قاطني منطقة أبوشغارة وتحقيقاً لمطالبهم. ومن شأن السوق الجديد تخفيف حدة الازدحامات المرورية والضوضاء، ونقص مواقف السيارات وخلق بيئة ملائمة للسيارات المستعملة بعيداً عن المناطق السكنية. ويتضمن السوق الجديد 298 محلاً مقسمة وفق الخدمات التي يعتزم تقديمها إلى محال لبيع السيارات وقطع الغيار وبعض المحال التجارية على مساحة تصل إلى 35162 متراً مربع، وهو ما يعادل ضعف مساحة السوق الحالي في منطقة أبوشغارة. وصنفت المحال في السوق الجديد بدقة لتعزيز قيمة المشروع، إذ جرى مراعاة مرحلة التصميم ودراسة المشروع والأسواق التي تحيط به بحيث لا يوجد عائق بين المشتري والبائع. وفي سياق متصل، أبدى أحمد البشري صاحب معرض للسيارات المستعملة في سوق أبوشغارة تخوفه من المكان الجديد الذي يوجد على أطراف الإمارة في (البقعة الحمراء)، ما يعني ابتعاده عن وسط المدينة وقلب ميادينها الرئيسة المتركزة فيه الأغلبية العظمى للسكان. وأكد البشري أن المكان الجديد قد يؤدي إلى ضعف الإقبال على الشراء من قبل التجار على معرض السيارات. أما أيمن قدورة صاحب أحد محال بيع السيارات المستعملة في أبوشغارة فأشار إلى أهمية وضع مخطط زمني مدروس بموجبه يتم نقل كل معارض السيارات إلى السوق الجديد وتوفير الخدمات المماثلة التي توجد في سوق أبوشغارة من حيث المكاتب ومستوى تجهيز المعارض ومكاتب الفحص الفني، والأماكن المخصصة لعرض السيارات بحيث لا تؤثر في أصحاب المعارض وتجارتهم عند انتقالهم إلى السوق الجديد. وأضاف قدورة «تعتبر منطقة الرقعة الحمراء إحدى أهم المناطق الحيوية في الشارقة، لقربها من مطار الشارقة الدولي والمنطقة الحرة، إضافة إلى القيام بالمشروع في شارعين حيويين هما شارع الشيخ محمد بن زايد وطريق الذيد ـ الشارقة». ومن ناحيته، أكد عصام الدين أحد سكان المنطقة تسبب السوق في ازدحام مروري قاتل، مؤكداً أن المنطقة ليست سكنية، بل أضحت موقعاً للتجار يتداولون فيها معاملات البيع والشراء. من جهتها أوضحت عزة المهيري (طالبة جامعية) أن منطقة أبوشغارة يصعب فيها التحرك بسلاسة بسبب الازدحام والضوضاء، فضلاً عن عدم وجود مواقف للسيارات بالقرب من البنايات السكنية، فكل المساحات الترابية شغلتها معارض السيارات.