الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

خطة لتطوير حديقة صقر في رأس الخيمة

وضعت دائرة الأشغال في رأس الخيمة خطة تطويرية شاملة لحديقة صقر التي بدأت أمس الإشراف عليها بعد تسلمها من دائرة البلدية التي أشرفت عليها منذ إنشائها في العام 1991. وأوضح لـ «الرؤية» المدير العام لدائرة الأشغال أحمد الحمادي أن الخطة تشمل جميع مرافق الحديقة للتناسب مع ما حققته الإمارة من نهضة شاملة في جميع النواحي ولخدمة الأعداد المتزايدة من السكان. وأكد أن الحديقة ستكون بحلة جديدة العام المقبل، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد الإمارة. وأشار إلى أن الدائرة ستبدأ العمليات التطويرية للحديقة لتشمل جميع المرافق الحالية بما فيها زيادة المساحة الخضراء والأشجار المزروعة وإضافة الألعاب الجديدية وصيانة بعض الألعاب القديمة وتطوير حمامات السباحة والممرات الداخلية وزيادة المقاعد والأماكن الترفيهية لممارسة مختلف الأنشطة الرياضية بالحديقة. ووعد الجمهور وزوار الحديقة بخدمة لا تقل عن مثيلاتها في الحدائق العامة على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن التركيز سينصب في المراحل الأولى على الأماكن الترفيهية للأطفال والأسر وتطوير الملاعب والمسابح والممرات الداخلية وزيادة أعمال التشجير وزيادة الرقعة المساحة الخضراء. وتضم الحديقة ثلاث صالات مكيفة تشتمل على ألعاب الأطفال الكهربائية والألعاب الحديدية إلى جانب قاعات وكافتيريات وأماكن ترفيهية لكافة فئات المجتمع، ومسجداً للرجال وآخر للنساء. وتصل المساحة الإجمالية للحديقة إلى 28 ألف متر مربع، ويصل عدد أشجار الغاف إلى 2929 شجرة والأشجار الجهنمية 315 شجرة وأشجار النخيل وصل عددها إلى 60 شجرة، والياسمين وصل عددها إلى 365 شجرة. وتحتوي الحديقة على ألعاب ترويحية ورياضية وثلاث صالات ألعاب مغلقة ومكيفة، وصالتان لألعاب الشباب وصالة خاصة للنساء ، مجهزة جميعها بأحدث الألعاب الترويحية مع وجود مصليين خاصين للنساء في الصالة وتوفير كافة الخدمات الأخرى مثل المطاعم، والحمامات، ومقاعد الجلوس، ومناضد للطعام «وتعمل كل الخدمات طليلة فترة استقبال الزوار في الحديقة، وتوجد صيانة مستمرة للمرافق الخدمية لتوفير الراحة للزوار وكل الاحتياجات المطلوبة». وتضم الحديقة بعض الألعاب الحديثة مثل القطار ولعبة الزوارق المائية إلى جانب ألعاب السيارات المخصصة للأطفال من الفئة العمرية من أربع إلى عشر سندوات، وعدد من الألعاب المائية والشلالات المتدفقة. ويمكن القطار الدوار حول الحديقة والذي يقطع مسافة 1560 م الزوار من رؤية أجزاء الحديقة بالكامل وعناصر طبيعتها الخلابة، وقد حرصت البلدية أن تكون الرحلة بأسعار رمزية حتى تتيح لجميع الزوار التعرف إلى الحديقة. وتضم الحديقة ألف موقف لسيارات الجمهور سيتم زيادتها في المرحلة التطويرية الحالية لما يتناسب مع عدد الزوار المتنامي خاصة في فصل الشتاء.