السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

الإمارات همزة وصل وتواصل بين أفريقيا والعالم

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن أمله في فتح صفحة جديدة في العلاقات الإماراتية الأفريقية ترتكز على القواسم المشتركة بين الجانبين، وتأخذ في الاعتبار مصالح شعوبنا جميعاً، واصفاً دولتنا بأنها بوابة مفتوحة وهمزة وصل وتواصل بين أفريقيا والعالم. واعتبر سموه أن هناك عوامل كثيرة مشتركة تجمع بلدنا وشعبنا مع دول وشعوب القارة السمراء، وآن الأوان لتأسيس قواعد صلبة ترتكز عليها العلاقات المرجوة التي تحقق المصالح العليا لكل الأطراف. وجدد سموه، لدى لقاء رؤساء ست دول أفريقية الأعضاء في منظمة الوحدة الاقتصادية والنقدية لغرب أفريقيا، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، التأكيد على أن لدى الإمارات الطاقات البشرية والخبرات المتنوعة في معظم القطاعات. وأوضح أن الإمارات تضع هذه الإمكانات في تصرف الدول الشقيقة والصديقة، خاصة الدول الأفريقية التي تزخر بالثروات الطبيعية، والغنية بتراثها وثقافاتها والأيدي العاملة. وأضاف سموه «إذا التقت هذه العناصر واجتمعت وعملت لمصلحة الجميع، فإن كلمة مستحيل لن تكون موجودة في قاموس أفريقيا، خاصة إذا عززت هذه الإمكانات بالإرادة والثقة والرغبة الصادقة، فإنها تصنع المعجزات، ونصل جميعاً إلى الهدف المبتغى وتحقيق تطلعات وآمال شعوبنا». وتبادل سموه والرؤساء يايي بوني رئيس بنين، الحسن واتارا رئيس ساحل العاج، ماكي سال رئيس السنغال، بليز كومباوري رئيس بوركينا فاسو، محمدو إيسوفو رئيس النيجر، فوري إغنا سينغي رئيس جمهورية توغو، سيبريانو كاساما رئيس البرلمان في غينيا بيساو، وعبدالكريم كوناتي وزير التجارة والصناعة في مالي، الحديث حول الموضوعات المطروحة للنقاش في أعمال منتدى الاستثمار لدول غرب أفريقيا، الذي التأم أمس في مدينة جميرا في دبي. ورحب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالرؤساء ورؤساء الوفود، متمنياً لهم طيب الإقامة في الإمارات والنجاح لأعمال منتداهم. ونوه سموه بالعلاقات التاريخية القائمة بين الإمارات ودول القارة الأفريقية عموماً، مؤكداً عمق هذه العلاقات التي يريدها أن تتطور على كل المستويات وفي شتى الميادين، وصولاً إلى بناء شراكة استراتيجية حقيقية تعود بالخير والفائدة على الجانبين، وتنعكس إيجاباً على حياة الشعوب الأفريقية وشعبنا. كما ثمّن سموه وقوف أغلبية الدول الأفريقية إلى جانب الإمارات في ترشيحها لمدينة دبي لاستضافة إكسبو 2020، معتبراً أن فوز دبي بهذا الشرف الكبير ما كان ليتحقق دون دعم وتصويت الدول الشقيقة والصديقة خاصة في أفريقيا. من جهته، أعرب الرئيس يايي بوني رئيس بنين، باسم أعضاء المنظمة الأفريقية، عن تقديره وزملائه للتسهيلات التي أحيط بها منتداهم، وكرم الضيافة العربية التي لقوها من جميع الجهات المعنية في دولة الإمارات خاصة في دبي، التي فتحت ذراعيها وأبوابها للوفود المشاركة في المنتدى، دون أي صعوبات أو معوقات، بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة. وأشار، في هذا السياق، إلى تميز البنية التحتية في الدولة عموماً وفي دبي على وجه الخصوص، وقال «إن دبي مدينة عالمية تلتقي فيها جميع الحضارات والثقافات في أمن وسلام، ولهذا نحن كدول المنظمة اخترناها كي تكون مقراً لاجتماعاتنا التي نهدف من ورائها لشرح الإمكانات المتوفرة لدى دولنا، وجذب المستثمرين إلينا على المستويين الحكومي والخاص». وفي ختام اللقاء، قلّد الرئيس ماكي سال رئيس السنغال وسام المنظمة من الدرجة الأولى إلى ريم الهاشمي، تقديراً لها على جهودها الطيبة وإسهامها في فتح قنوات جديدة للاتصال والتواصل بين الإمارات ودول المنظمة الأفريقية، خاصة في اتصالاتها ولقاءاتها مع الوزراء والمسؤولين الأفارقة المعنيين بترشح الإمارات لاستضافة دبي إكسبو 2020، ونجاحها في تحقيق التقارب بين الإمارات والدول الأفريقية على مختلف المستويات. ورعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، أعمال «منتدى الاستثمار لدول غرب أفريقيا» الذي انطلق أمس في دبي بمشاركة رؤساء الدول الثماني الأعضاء في منظمة دول غرب أفريقيا. وشرحت ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة، التي رحبت بالرؤساء والوفود ورجال الأعمال المشاركين في المنتدى، الأسباب التي تساعد في بناء علاقات جديدة بين دول أفريقيا والإمارات، خاصة في مجال توسيع شبكة الاستثمارات المشتركة، والبحث عن وسائل جديدة للتعاون المثمر بين الجانبين. وشكرت رؤساء دول منظمة غرب أفريقيا على اختيارهم دولة الإمارات لعقد منتداهم الأول من نوعه في رحاب مدينة دبي، مرحبة بالوفود المشاركة ومتمنية للمنتدى النجاح في تحقيق أغراضه. كما ألقى رئيس منظمة الوحدة الاقتصادية والنقدية لدول غرب أفريقيا شيك ها دجيبو سومار كلمة توجه فيها بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على رعايته الكريمة وحضوره الجلسة الافتتاحية للمنتدى. ونوّه بالدعم اللوجستي المميز الذي وفرته الجهات المعنية في دبي للرؤساء، ورؤساء الوفود، والمشاركين في المؤتمر على كل المستويات. وأشار إلى أن المنتدى هو الأول من نوعه الذي تنظمه المنظمة الاقتصادية والنقدية بالتعاون مع بنك غرب أفريقيا للتنمية، وشركة غلوبال فاينانس أندكابيتال برئاسة رجل الأعمال الليبيري آرون بانتشاريا. وأوضح في كلمته أن المنتدى الذي يعقد ليوم واحد، يهدف بالدرجة الأولى إلى جذب الاستثمارات من الإمارات ودول أخرى خاصة في قطاعات البنى التحتية كالاتصالات والطاقة والصحة والتعليم والمواصلات وغيرها.
#بلا_حدود