الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

72 % من المنازعات في «الشارقة للتحكيم» عقارية

بلغت نسبة المنازعات العقارية التي يتم إحالتها إلى مركز التحكيم التجاري الدولي في غرفة تجارة وصناعة الشارقة 72 في المئة من أنواع المنازعات الأخرى. وأفاد «الرؤية» مدير المركز أحمد صالح العجلة بأن القضايا المتنازع عليها في الأعوام السابقة كانت تتعلق بالإيجارات نتيجة تأثير الأزمة المالية في الأوضاع بشكل عام. وأشار إلى أن الخلافات التي يتم تسويتها الآن تتم بين أطراف مختلفة، مثل المطور والمستفيد أو مالك عقارات بسبب الاختلافات في نصوص العقد، لافتاً إلى أنه يتم حل القضايا بشكل ودي داخل المركز. ويستلم مركز التحكيم القضايا والمنازعات من أعضاء غرفة تجارة وصناعة الشارقة أو الشركات التجارية والاستثمارية أو من المستثمرين خارج الدولة من دول مجلس التعاون الخليجي. وربط بين المنازعات وانتعاش السوق العقاري وارتفاع حركته، مشيراً إلى أن مبدأ السرية في كل قضية أو نزاع في المركز هو الذي يميز التعامل مع القضايا المطروحة. وبين أن القطاعات الاقتصادية عموماً تشهد خلافات ونزاعات بين الأطراف التي تجمعها العقود والاتفاقيات. ويدرب المركز طلبة الجامعات في كليات القانون المتخصصة بالبرامج التي تركز على التحكيم التجاري والعقاري لتأسيس لبنة قوية من الثقافة التحكيمية التي تؤهلهم مستقبلاً إلى العمل في مجال التحكيم. وينفذ المركز حالياً دورات تدريبية مكثفة لمدة خمسة أيام تتم على خمس مراحل.
#بلا_حدود