السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

1900 قطعة أثرية في السجل الوطني

بلغ عدد القطع الأثرية التي تم تسجيها في السجل الوطني للقطع الأثرية من قبل المجلس الوطني للسياحة والآثار 1900 قطعة في مختلف إمارات الدولة، تتواجد في المتاحف الوطنية ومختلف المواقع الأثرية. وأوضح لـ «الرؤية» المدير العام للمجلس محمد خميس المهيري على هامش احتفالية اليوم العالمي للسياحة التي نظمها المجلس في دبي مول أمس أن المجلس لم يسجل أي تهريب أو سرقة للقطع الأثرية، مشيراً إلى أن توفر الأمن والأمان ساهم في حماية الأثار الوطنية من أي عمليات غير شرعية. وحول قانون حماية الآثار الوطنية أوضح المهيري القانون في انتظار اعتماد الحكام بعد موافقة مجلس الوزراء لينشر في الجريدة الرسمية. وأنشأ المجلس الوطني سجلاً وطنياً للأماكن الأثرية المنتشرة في الدولة لتأمينها من التلف وجعلها مزارات سياحية في مختلف إمارات الدولة، بحسب المهيري. وتوقع المهيري أن تنمو السياحة البحرية في الدولة وتحديداً في دبي نحو خمسة في المئة في العام الجاري، مشيراً إلى أن الدولة أصبحت مركزاً رئيساً للسياحة البحرية في السنوات الأخيرة في المنطقة. وزاد أن قطاع السياحة يفتقد إلى الأكاديميات ومدارس متخصصة في السياحة. وشدد على أهمية نشر الوعي السياحي في دعم صناعة السياحة والقدرة على إعداد بيئة داعمة لخلق مجتمع يهتم بالسياحة المستدامة.
#بلا_حدود