الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

تساهل «المعيدين» يخفض أسعار التأمين المباشر

 تراجعت أسعار خدمات إعادة التأمين في الإمارات 20 في المئة لبعض القطاعات نتيجة تساهل الشركات المقدمة للخدمات في اتفاقيات إعادة التأمين ما ينعكس على أسعار التأمين المباشر. وبينت جمعية الإمارات للتأمين ومتخصصون أن تأمين السيارات والتأمين الطبي لن يكونا من القطاعات المتأثرة أو المستفيدة من هذه التراجعات، لكون مستويات الأسعار في هذين القطاعين وصلت إلى القاع. وأفاد الأمين العام لجمعية الإمارات للتأمين فريد لطفي بأن الطاقة الاستيعابية لشركات إعادة التأمين العالمية كبيرة، مشيراً إلى أن هذا الواقع دفع الشركات إلى المزيد من المنافسة وتقديم أسعار تفضيلية ما ينعكس في الفترة المقبلة على أسعار التأمين المباشر في أغلب القطاعات. وأوضح أنه من شأن أسعار الإعادة التي تراجعت بين 15 و20 في المئة أن يكون لها تأثير كبير، لافتاً إلى أن بعض القطاعات لن تستفيد من هذه التراجعات على اعتبارها لا تحتمل المزيد من التراجعات في الأسعار كقطاع تأمين السيارات والتأمينات الطبية، إضافة إلى أن هذه القطاعات تغطى عادة في اتفاقيات إعادة التأمين بموجب اتفاقيات فائض الخسارة. ومن جهته، أشار الرئيس التنفيذي لشركة يو أي بي لوساطة التأمين في مركز دبي المالي العالمي أن أسعار إعادة التأمين متجه نحو الانخفاض ما ينعكس على أسعار التأمين المباشرة في الأسواق العالمية والإقليمية والمحلية ويجعلها تنخفض بشكل نسبي. واعتبر القطاعات المصدرة للسيولة بالنسبة إلى الشركات العاملة في السوق المحلي كتأمين السيارات أو تلك التي يعتبر هامش الربح فيها شبه معدوم كالتأمينات الطبية ستكون بعيدة عن تأثير هبوط أسعار إعادة التأمين، وبالتالي ستكون محكومة بأوضاع السوق المحلي وتقلباته بشكل أكبر. وأعاد سبب تراجع أسعار شركات الإعادة إلى عوامل العرض والطلب ووفرة السيولة في محافظ شركات الإعادة.
#بلا_حدود