الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

تجهيزات صحية لعمليات ذبح الأضاحي

استعدت مسالخ أبوظبي لاستقبال عيد الأضحى المبارك بخطط وتجهيزات صحية تعتمد على طاقم من القصابين والمراقبين والعمال والمحصلين، لتنفيذ عمليات ذبح الأضاحي بصورة صحية. وبدأ مسلخ الجمهور في أبوظبي تجهيز الكميات الكافية من فواتير الذبح مع الإستيكر مبكراً، حيث سيتم البيع للجمهور قبل العيد بيومين في المسلخ والزرائب، ومحصلين متجولين للبيع أول أيام العيد وبعد صلاة العيد مباشرة. وتقرر تأخير ذبح الأبقار والجمال إلى الساعة الثانية عشرة، ليتم تجهيز الفواتير بأرقام متسلسلة وتحصيل الرسوم صباحاً حتى موعد ذبح الأبقار. وأفاد «الرؤية» مدير عام شركة الواحة لتجارة المواشي وإدارة المسالخ في أبوظبي علي شجاع، بأن الاهتمام ينصب على تفادي ازدحام العيد عبر اتباع خطط محكمة تضمن الجودة والسرعة تخفيفاً على المضحين وتأكيداً على سلامة الأضاحي. وتوقع شجاع نجاح الخطة بنسبة 100 في المئة، وتغلبها على جميع الثغرات السابقة، ما يجعل مسالخ أبوظبي متفوقة في خدماتها على مستويات عالية من الأداء. وبين شجاع أن مسلخ أبوظبي للجمهور هو الواجهة والمكان الأول الذي يقصده غالبية المضحين، مشيراً إلى أن 281 شخصاً يتولون تنفيذها بدقة. وأوضح أن خطة العمل في مسلخ الجمهور منظمة في صالتين، مع توضيح موعد ذبح الأبقار في وقت مبكر، والاعتذار عن تنظيف الكرشة والمصران والرأس. وخصصت الإدارة 170 قصاباً في مسلخ أبوظبي للجمهور نهاراً، موزعين بالتساوي على صالة (واحد)، و صالة (اثنان)، ليتفرد كل قصاب برقم خاص مطبوع على لباسه الرسمي، إضافة إلى رقم بلاستيكي معلق على صدره بشكل واضح. ووفرت الإدارة ختماً خاصاً باسم ورقم كل قصاب، وختم لكل منهم عليه اسمه ورقمه ليختم فاتورة الزبون ليعرف القصاب الذي قام بالذبح. وتبدأ دورة العمل باستلام الأغنام الذبائح من العملاء بمداخل الصالتين ومدخل الاستلام الخاصة بالنساء. وخصص المسلخ مراقبين اثنين لاستلام الأغنام والفاتورة مع الإستيكر في كل مدخل، لتختم الفاتورة باسم ورقم القصاب عند استلام الذبائح على الجانب الخلفي لفاتورة العميل، تفادياً لأي لبس في معرفة العميل للقصاب عند استلام الذبيحة أو تسليم اللحم.
#بلا_حدود