السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

«العيديات» ترفع تحويلات الوافدين 20 % في أسبوع

نمت التحويلات المالية في الأسبوع الجاري بنسبة 20 في المئة، مقارنة بالأسبوع الذي سبقه بدفعٍ من «عيديات» الوافدين المرسلة إلى الأهل في عيد الأضحى. وأوضح مسؤولو شركات صرافة ومصرفيون أن الدول العربية وخصوصاً مصر حظيت بالنسبة الأكبر من حجم وأعداد التحويلات. وأفاد «الرؤية» رئيس مجلس إدارة شركة الأنصاري للصرافة محمد الأنصاري بأن التحويلات ارتفعت في الأيام الأخيرة الماضية بشكل كبير، لافتاً إلى أن المسألة مرتبطة بتوقيت دفع رواتب الموظفين وليس فقط بالعيد. وأشار إلى أن نمو عدد التحويلات وأحجامها ارتفعا في الأسبوع الماضي بنسبة 20 في المئة مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، لافتاً إلى أن نمو التحويلات لم يقتصر على فترة عيد الأضحى فقط، بل تعداه إلى شهر سبتمبر الماضي حيث نمت التحويلات بنسبة 15 في المئة مقارنة بشهر أغسطس الماضي. وعن الوجهات الرئيسة للتحويلات بيَّن الأنصاري أن أغلبها يتجه إلى الدول العربية، لا سيما مصر والأردن ولبنان والمغرب. وأضاف أن حركة التحويلات ترتبط بالمناسبة ونوعيتها والجنسيات التي تخصهم بدرجة أكبر، لافتاً إلى أن التحويلات المالية في بداية السنة تتجه إلى أوروبا والفلبين بالدرجة الكبرى، فيما تتجه في مناسبات أخرى إلى الهند. ومن جهته، أشار الرئيس التنفيذي لشركة الفردان للصرافة أسامة آل رحمة إلى أن تحويلات الوافدين تتأثر بشكل كبير في مواسم الأعياد، موضحاً أن الوافدين يحولون إلى أهلهم في بلدهم الأم قبل الأعياد. وأشار إلى ارتباط نمو التحويلات بموعد حصول الموظفين على رواتبهم، ومن ثمَّ فإنه عند تزامن العيد مع بداية الشهر يكون النمو أعلى. ومن جانبه أكد المتخصص المصرفي ومستشار الرقابة الشرعية في أحد البنوك المحلية أمجد نصر أن فترة الأعياد لا سيما الأضحى ورمضان تنمو فيها تحويلات الوافدين بشكل كبير، لافتاً إلى أنهم يرسلون ما يسمى بـ «العيديات» أو مبالغ لتغطية بعض النفقات. وأفاد نصر بأن معظم تحويلات الوافدين في الأعياد تكون فردية عبر شركات الصرافة، لافتاً إلى أن النمو في حركة التحويلات عبر هذه الشركات يكون أكبر من حجم النمو في التحويلات التي تتم عبر البنوك. وأوضح أن النمو في تحويلات شركات الصرافة بلغ بين 15 و20 في المئة، بينما لا يتعدى النمو في التحويلات عبر البنوك الخمسة في المئة. ونمت حركة التحويلات من الإمارات عشرة في المئة منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، الأمر الذي ربطه مسؤولو بنوك وشركات صرافة بالتحسن الاقتصادي الذي انعكس على الرواتب والإيرادات وعلى حركة التوظيف بشكل عام، وقد وصلت قيمة تحويلات الأفراد من الإمارات إلى 66 مليار درهم في العام الماضي بحسب بيانات المصرف المركزي الأخيرة.
#بلا_حدود