الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

انخفاض أسعار الخضراوات والفواكه 25% بعد العيد

انخفضت أسعار الخضراوات والفواكه في الشارقة 25 في المئة بعد انتهاء فترة عيد الأضحى المبارك التي ارتفعت فيها الأسعار بشكل كبير. ورصدت «الرؤية»، عبر جولة ميدانية في سوق الخضراوات والفواكه في الشارقة أمس، انخفاض الأسعار بين 15 و25 في المئة. وبلغ سعر التفاح الأخضر للكيلوغرام ثمانية دراهم، بينما كان يباع بعشرة دراهم، والعنب الإيراني 15 درهماً للكيلوغرام، بينما كان يباع بـ 20 درهماً، والخيار انخفض سعره إلى النصف، وبلغ أربعة دراهم، والكوسا ثمانية دراهم، بينما كان يباع بعشرة دراهم، والرمان ثمانية دراهم، وكان يباع بـ 11 درهماً. وانخفض سعر الموز إلى خمسة دراهم، بينما كان يباع بثمانية، وكذلك الحال بالنسبة للبرتقال والشمام والبطيخ، حيث انخفضت أسعارها، حسب النوعية والبلد المصدر، بنسبة تجاوزت 25 في المئة. وأوضح محمد علي عبدالله صاحب منفذ بيع في السوق أن ارتفاع الأسعار في الأعياد ظاهرة موسمية، لا تنحصر في الخضراوات والفواكه فقط، بل تكاد تطال كل السلع والمستلزمات والملابس، لافتاً إلى انخفاض الأسعار بعد العيد 25 في المئة. وأعاد سبب الارتفاع إلى زيادة الطلب على الشراء، مقارنة بأشهر السنة الأخرى، بنسبة تزيد على 60 في المئة، ما يفتح شهية المورد على رفع الأسعار، مشيراً إلى أن الموردين هم الذين يحددون القيمة السعرية للسلع. ويتفق مع عبدالله، سيف الدين حسن، بائع في السوق في أن هناك عوامل عدة تساعد المورد على اتخاذ قرار برفع الأسعار، ومنها ارتفاع الإقبال على الشراء في مواسم العيد، مقارنة بأشهر السنة الأخرى، متوقعاً انخفاضاً أكبر للأسعار في الشهرين المقبلين. ومن جهته، بين البائع عبدالمجيد اختر أن جميع الخضراوات والفواكه انخفضت أسعارها بشكل لافت، باستثناء البطاطا والطماطم، مشيراً إلى أن هاتين السلعتين حافظتا على مستوى قيمتهما السعرية، حيث بلغ سعر البطاطا للكيلوغرام ثلاثة دراهم، والطماطم خمسة دراهم، وتتباين القيمة السعرية حسب النوع والبلد المصدر.
#بلا_حدود