الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

منظومة لدعم اتخاذ القرار الذكي بـ 3 مستويات في دبي

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بسرعة التحول لحكومة ذكية ضمن مدينة هي الأذكى في العالم، دشن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي «منظومة دعم اتخاذ القرار الذكي» والمعروفة اختصاراً باسم «قرار» على مستوى حكومة دبي كجزء من تطلعها لتحويل الإمارة إلى مدينة ذكية في جميع المجالات. تتكون المنظومة من مجموعة من التقنيات والأدوات المتطورة والذكية التي توفر المعلومات والبيانات بشكل فوري لصناع القرار من أعضاء المجلس التنفيذي واللجان القطاعية اللازمة لاتخاذ القرارات والتوصيات بشكل دقيق أثناء اجتماعاتهم الدورية وذلك للارتقاء بالعمل الحكومي في مختلف مراحله وعلى جميع صعده. جاء إطلاق سمو ولي عهد دبي لمنظومة «قرار» تزامناً مع مشاركة الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في «أسبوع جيتكس للتقنية 2014» في دورته الرابعة والثلاثين المنعقدة حالياً بمركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات. وتتضمن المنظومة آلية تغذية وإدارة وحوكمة البيانات الاستراتيجية لاجتماعات المجلس التنفيذي واللجان القطاعية التابعة له إضافة إلى توفير الأنظمة التقنية الذكية الداعمة لذلك. وتتكون المنظومة أيضاً من مجموعة من الأنظمة الإلكترونية التي تعمل على ثلاثة مستويات متكاملة الوظائف مصممة خصيصى لتلبية احتياجات المستخدمين تبدأ من المستوى الأول وهو «منظومة الشاشات التفاعلية» والمعني بصناع ومتخذي القرار ويوفر معلومات على مستوى إمارة دبي في المجالات الاستراتيجية وذات الأهمية ويتيح الوصول بسهولة إلى البيانات التفصيلية من خلال منصات وقنوات متعددة. أما المستوى الثاني فهو «منظومة تحليل البيانات» والمخصص لصناع ومحللي السياسات بحيث يتيح الوصول إلى قاعدة كبيرة من التقارير الإحصائية والتحليلية والمقارنات المعيارية التي تؤدي إلى الفهم العميق للقضايا المعدة للنقاش. والمستوى الثالث «منظومة مصادر البيانات» ويتعلق بمسؤولي البيانات ويتيح إدخال وتبادل البيانات من خلال قنوات متعددة ويسمح للجهات الحكومية المعنية بمراقبة جودة ومصداقية هذه البيانات.
#بلا_حدود