الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

50 % من مستخدمي الهواتف المتحركة يتعرضون للقرصنة

يتعرض 50 في المئة على الأقل من مستخدمي الهواتف الذكية المتحركة في الإمارات ومنطقة الخليج لاختراق أجهزتهم إلكترونياً، فيما رصدت شركة أمن المعلومات «سيمانتك» تغير طبيعة الهجمات التي تستخدم الحاسبات الآلية والأجهزة الذكية من سرقة البيانات المالية إلى التخريب والابتزاز للأفراد وقطاع الأعمال. وأفادت مسؤولة الفريق التقني لأمن المعلومات لمنطقة الخليج والمشرق العربي رايان هزيمة بأن هذا الشكل الجديد من الهجمات نما 500 في المئة في السنوات الثلاث الأخيرة، مشيرة إلى استهداف بعض فرق القرصنة لمواقع الشركات والأفراد الإلكترونية وإغلاقها أو نشر معلومات مغلوطة عنها. وأوضحت أن عمليات الابتزاز نمت بشكل كبير، لافتة إلى أن قراصنة الإنترنت يسرقون معلومات شخصية مثل ملفات الفيديو والصور والرسائل ذات الطبيعة المحرجة لصاحبها، ليساوموه عليها، مقابل دفع مبالغ نقدية كبيرة. وأشارت إلى أن الأجهزة المتحركة الذكية، وخصوصاً الهواتف أصبحت الهدف الأهم والأسهل للقراصنة، موضحة أن تطور تكنولوجيا الحماية الأمنية للمعلومات على هذه الأجهزة لا يواكب تطور البرمجيات الخبيثة التي تستهدفها، على عكس أجهزة الحاسب الآلي الاعتيادية أو المحمولة. وبينت أن 50 في المئة على الأقل من مستخدمي الهواتف الذكية المتحركة في الإمارات أو المنطقة الخليجية تعرضوا لاختراق أجهزتهم إلكترونياً، وسرقة بعض بياناتهم، وخصوصاً مستخدمي الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل «أندرويد» الذي يعد الأضعف بين باقي الأنظمة أمنياً. وزادت أن الإشكالية في هذا النظام أنه ذو مصدر مفتوح لتطوير التطبيقات، ولذا يسهل اختراقه عبر تصميم تطبيقات هي نفسها برمجيات خبيثة، مشيرة إلى أن الدراسات وإحصاءات الشركة تؤكد أن المستخدم هو الحلقة الأضعف التي ينفذ منها القراصنة، سواء لمعلوماته الشخصية أو نظام تشغيل المؤسسة التي يعمل فيها.
#بلا_حدود