السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

15 مليار درهم استثمارات الصحة في دبي سنوياً

 قدر المدير العام لهيئة الصحة في دبي عيسى الميدور حجم الاستثمارات في قطاع الصحة بـ 15 مليار درهم سنوياً. وأوضح الميدور أن هذه الاستثمارات تتماشى مع نمو الطلب على الخدمات الصحية التي تصل سنوياً إلى 15 في المئة. وبلغ عدد المؤسسات الصحية في دبي 2500 مؤسسة، كما يبلغ عدد المستشفيات 27 مستشفى أربعة منها حكومية والباقي من القطاع الخاص، بحسب الميدور، مشيراً إلى أن جميع هذه المؤسسات تحظى بالاعتراف الدولي في ما يتعلق بجودة الخدمات المقدمة. وأفاد الميدور في تصريح لـ «الرؤية» على هامش مناشط المؤتمر الدولي للسياحة العلاجية التاسع الذي انعقد أمس في أكاديمة الشيخ محمد الطبية بأن عدد زوار دبي لغرض السياحة العلاجية بلغ في نهاية عام 2012 نحو 107 آلاف، متوقعاً أن يصل العدد في نهاية عام 2016 إلى 170 ألف سائح طبي و500 ألف بحلول عام 2020. وأضاف أن قطاع السياحة العلاجية ينمو في دبي بين عشرة و15 في المئة سنوياً. وقدر إيرادات القطاع في عام 2012 بنحو 635 مليون درهم، متوقعاً أن ترتفع الإيرادات إلى 2.6 مليار درهم في عام 2020. وبيّن الميدور توافر كل الإمكانات الطبية اللازمة لأن تصبح دبي وجهة للسياحة العلاجية في السنوات المقبلة. وأرجع الميدور توجه أعداد كبيرة من المواطنين للعلاج في الخارج إلى رغبة شخصية منهم للسياحة والعلاج في آن واحد، لافتاً إلى أن مستشفيات دبي أصبحت تستقبل مرضى من أوروبا وأفريقيا ودول الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية. وحول تطورات فيروس إيبولا، أضاف الميدور أنه تتوافر برامج خاصة للتعامل مع الإصابات في حال اكتشافها من المطار إلى غاية غرف الحجر والعلاج. ومن جانبها، أوضحت المديرة العامة لمجموعة مستشفيات كي بي جي رفيعة العارفين أن مشاركة المجموعة تهدف إلى تعزيز الوجهة الماليزية في قطاع السياحة الطبية. وأشارت العارفين إلى أن أغلبية السياح الطبيين قادمين من سلطنة عمان وباقي دول مجلس التعاون، مشيرة إلى أن المجموعة افتتحت مكتباً في دبي بهدف الترويج لماليزيا كوجهة سياحية مهمة.
#بلا_حدود