السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

93 مزرعة نموذجية تطبق أحدث تقنيات الزراعة في «الغربية»

تنتشر المزارع النموذجية التي تطبق التقنيات الحديثة في الزراعة في المنطقة الغربية، حيث يوجد أكثر من 93 مزرعة تقوم بتطبيق أفضل الممارسات الزراعية من أنظمة الري المتطورة، ومقاومة الآفات بطرق حديثة. وأفاد «الرؤية» مركز خدمات المزارعين في أبوظبي أن فكرة المزارع النموذجية تقوم على تخصيص مواقع داخل مزارع المواطنين لعرض أفضل الممارسات الزراعية، بالإضافة إلى تخصيص مزارع متكاملة لأنظمة الري الحديث، وزراعة الخضراوات وأشجار النخيل وأعلاف الحيوانات، بحيث تكون نموذجاً لتعريف المزارعين في أبوظبي بأفضل الممارسات الزراعية. من جانبه، ثمّن عبدالله سعيد، وهو صاحب مزرعة، تجربة المزارع النموذجية التى تطبقها الجهات الحكومية المعنية بتطوير قطاع الزراعة في إمارة أبوظبي، منوهاً إلى أن مثل هذه التجارب من شأنها تحسين نوعية المنتج الزراعي، وبالتالي المساهمة في دعم أصحاب المزارع المطبقة لتقنيات الحديثة في الزراعة. وأعرب سعيد عن أمله في أن تمتد هذه التجربة لتشمل كافة المزارع في أبوظبي، خصوصاً أنها تقتصر فقط على بعض المزارع في المنطقة الغربية. وهناك نمطان للمزارع النموذجية، يتمثل الأول في المزارع الإرشادية، والثاني هو المزارع المختارة من قبل خبراء مركز خدمات المزارعين في أبوظبي لتطبيق التقنيات الحديثة في الزراعة. وأفاد المركز أن المنطقة الغربية يوجد بها 93 مزرعة من كلا النوعين، منها 74 مزرعة مختارة و19 مزرعة إرشادية يعرض من خلالها أفضل الممارسات الزراعية من أنظمة الري المتطورة، بالإضافة إلى زراعة أنواع من الخضراوات القادرة على مقاومة الآفات الشائعة محلياً والتي تؤثر على كمية ونوعية المنتج الزراعي. وأوضح المركز أنه حريص على فتح المزارع النموذجية أمام مزارعي أبوظبي لزيارتها، والاطلاع على أحدث الأساليب الزراعية المطلوب تطبيقها، مثل إعداد التربة، وأساليب المكافحة المثلى للآفات والحشرات، وأساليب الحصاد الصحيحة، وطرق الري وتخزين المواد وغيرها من الأعمال الزراعية، بما يضمن تعميم الاستفادة من هذه المزارع لدى شريحة واسعة من المزارعين. ويهدف المركز، الذي يطبق حالياً التقنيات الحديثة في الزراعة في مزارع المنطقة الغربية، لتمتد إلى مزارع العين وأبوظبي العام المقبل، إلى تطبيق أحدث النظم من أجل رفع كفاءة قطاع الزراعة في أبوظبي، وتعزيز الأمن الغذائي من خلال تحسين المنتجات المحلية ودعم اقتصاديات الزراعة عبر دمج الشراكة الفاعلة والمفيدة بين القطاعين العام والخاص، ومعاهد الأبحاث والمجتمع المحلي.
#بلا_حدود