الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

نمو مبيعات الإضاءة الموفرة للطاقة 30%

توقع الرئيس التنفيذي لشركة أيبوك ميسي فرانكفورت المنظمة لمعرض ومؤتمر «الإضاءة في الشرق الأوسط» في دبي أحمد باولس أن تنمو مبيعات أجهزة الإضاءة الموفرة للطاقة في السوق المحلي بنسب لا تقل عن 30 في المئة في العام المقبل مدعومة ببدء تطبيق قرار حظر استيراد الأنواع غير الموفرة في استهلاك الطاقة من هذه المنتجات. وأشار إلى أن مبيعات هذه المنتجات في السوق الخليجي نمت بشكل كبير في السنوات الثلاث الماضية، بحسب دراسات السوق، مشيراً إلى أن قيمة المبيعات بلغت 9.2 مليار درهم يستحوذ سوقا الإمارات والسعودية على 70 في المئة منها بقيمة 6.4 مليار درهم. وأوضح باولس أن عودة قطاع الإنشاءات والعقارات في المنطقة إلى عافيته مرة أخرى بعد تأثره بتبعات الأزمة المالية العالمية يدعم نمو مبيعات أجهزة الإضاءة وخصوصاً الموفرة للطاقة بنسب تتراوح بين ثمانية وعشرة المئة حتى عام 2018، في المنطقة الخليجية بشكل عام. وأضاف أن أجهزة الإضاءة الموفرة للطاقة واجهت في بداية طرحها في السوق إشكالية ارتفاع سعرها للمستهلك النهائي، إذ كان متوسط السعر للمنتج الموجود في السوق 45 درهماً مقابل درهمين إلى خمسة دراهم لغير الموفرة للطاقة ما قلل الإقبال عليها، واقتصر الإقبال على قطاع الأعمال الذي يضع حساباته للمدى الطويل. وزاد أن هذه الإشكالية بدأت بالاختفاء تدريجياً مدعومة بزيادة عدد العلامات المصنعة لهذه المنتجات، ووجود شرائح وفئات عدة للتوفير مثل المنتجات الصينية التي تحقق التوفير بنسب معينة، وأخرى تحقق نسباً أعلى في التوفير ما أوجد تنوعاً في القيمة السعرية للمنتج. وفيما يتعلق بالسوق الإماراتي توقع باولس أن تختفي في السنوات الثلاث المقبلة أجهزة الإضاءة غير الموفرة للطاقة بشكل كامل، موضحاً أن قرار منع استيراد هذه الأجهزة يمنع وجود أي إمدادات للمخزون الموجود حالياً، لافتاً إلى وجود ثمانية ملايين جهاز إضاءة غير موفر للطاقة في الإمارات وفقاً لدراسات السوق. وحول الدورة التاسعة من معرض ومؤتمر الإضاءة في الشرق الأوسط أوضح باولس أن الدورة الجديدة من المعرض تشهد نمواً في عدد العارضين بنسبة 29 في المئة، إذ وصل عددهم إلى 326 عارضاً مقارنة بـ 253 عارضاً العام الماضي. ومن مناشط المعرض في دورته الحالية منطقة المستقبل «فيوتشر زون»، وهي عبارة عن عرض للمنتجات والتقنيات المستقبلية والتصميم والتوجهات المتقدمة لعدد من أبرز المصنعين والمصممين الدوليين، إضافة إلى «مؤتمر الإضاءة في الشرق الأوسط» الذي يسلط الضوء على أهم قضايا الصناعة.