الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

953 مليار درهم الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي 2013 بنمـــــــو 4.8%

بلغ حجم الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي في العام الماضي 953.24 مليار درهم بالأسعار الجارية، مقارنة بـ 909.7 مليار درهم في العام 2012 ، بنمو 4.8 في المئة، وفق تقديرات مركز إحصاء أبوظبي. وأشارت البيانات الإحصائية التي تضمنها الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة أبوظبي، إلى أن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بلغ 388.6 ألف درهم، وإجمالي تكوين رأس المال الثابت بلغ 193.9 مليار درهم، وتعويضات العاملين بلغت 182.4 مليار درهم في العام الماضي. وأفاد مدير عام المركز بطي القبيسي، في مؤتمر صحافي عقده أمس في المركز بمناسبة الإعلان عن صدور الكتاب الإحصائي السنوي للإمارة، بأن الإصدار يرصد بدقة مختلف مؤشرات ودلائل التنمية الشاملة التي شهدتها الإمارة في السنوات الماضية، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والمتابعة الحثيثة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. وأوضح القبيسي أن الكتاب الإحصائي يتضمن ستة أقسام رئيسة هي الاقتصاد، الصناعة والأعمال، السكان والديموغرافيا، التنمية الاجتماعية، القوى العاملة، والزراعة والبيئة، يتم عرضها عبر العديد من المؤشرات الإحصائية الجديدة، كما يشتمل على جداول ومعلومات وبيانات حديثة تمت إضافتها، في سياق جهود المركز المتواصلة لإحداث نقلة نوعية كبرى في هذا الإصدار، من حيث شمول البيانات ودقتها وتميز أساليب عرضها، للمساعدة في دراستها وتحليل آثارها في استشراف المستقبل ورسم الخطط والاستراتيجيات. وأوضح أن الإصدار يأتي انطلاقاً من إيمان المركز بأهمية البيانات الإحصائية الحديثة في اتخاذ القرارات الرشيدة ورسم السياسات السديدة، على المستويات العامة والخاصة، مشيراً إلى أنه يقدم صورة متكاملة لمؤشرات التنمية الشاملة في الإمارة في السنوات بين 2005 و2013 التي تعكس التطورات الشاملة والتحولات الكبرى التي شهدتها الإمارة. وبين أن الناتج المحلي الإجمالي حقق بالأسعار الثابتة نمواً بنسبة 5.2 في المئة في العام الماضي بعد الزيادة التي حققها في العام 2012، التي بلغت 4.8 في المئة، لافتاً إلى أن الأنشطة المساهمة في النمو كانت «الصناعات الاستخراجية»، وتشمل النفط الخام والغاز الطبيعي و«الأنشطة العقارية» و«الأنشطة المالية وأنشطة التأمين»، وبمعدلات نمو 3.2 في المئة، 12.9 في المئة، و11.2 في المئة على التوالي. التجارة الخارجية السلعية وأضاف القبيسي أن التجارة الخارجية السلعية تتمتع بقدر كبير من الأهمية في اقتصاد إمارة أبوظبي، حيث تشكّل نسبة كبيرة من الناتج المحلي الإجمالي، مشيراً إلى أن صافي التجارة السلعية شكل في العام 2013 نحو 44.3 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، ما يعكس قوة النشاط التجاري وتطوّره والدور الحيوي، الذي تلعبه التجارة الخارجية في الاقتصاد عموماً. وبلغت قيمة الواردات السلعية للإمارة في العام الماضي 100.3 مليار درهم مقارنة بـ 119.0 مليار في العام 2012، ومثلت «آلات، أجهزة تسجيل، إذاعة الصوت والصورة ولوازمها» 23.2 في المئة من الإجمالي. وحازت الولايات المتحدة المرتبة الأولى بين الدول المورّدة، حيث بلغت قيمة واردات الإمارة منها 12.7 مليار درهم، وبلغت قيمة إجمالي الصادرات السلعية غير النفطية في العام الماضي 16.0 مليار درهم، وشكلت «معادن عادية ومصنوعاتها» 49.7 في المئة من إجمالي الصادرات غير النفطية، واحتلت السعودية المرتبة الأولى بين الدول المصدّر إليها، حيث استوردت من الإمارة سلعاً غير نفطية بقيمة 6.7 مليار درهم في العام ذاته. كما بلغت قيمة إعادة التصدير في العام الماضي 16.4 مليار درهم مقارنة بـ 14.7 مليار درهم في العام 2012، وشكلت «آلات، وأجهزة تسجيل، وإذاعة الصوت والصورة ولوازمها» 48.8 في المئة من إجمالي المعاد تصديره، وحلّت إعادة التصدير إلى البحرين في الصدارة بقيمة 3.4 مليار درهم. فيما بلغت قيمة الواردات السلعية من الدول الآسيوية عبر موانئ أبوظبي 43.9 مليار درهم، مقارنة بـ 54.4 مليار درهم في العام 2012، وبلغت قيمة الصادرات السلعية غير النفطية للدول الآسيوية عبر موانئ إمارة أبوظبي 14.5 مليار درهم في العام الماضي، بينما بلغت قيمة المعاد تصديره إلى الدول الآسيوية 14.1 مليار درهم خلال العام نفسه. ووفقاً لإحصاءات عام 2013 بلغت صادرات النفط الخام عبر منافذ أبوظبي مليار برميل، وبلغت حصة اليابان باعتبارها المستورد الرئيس 36.5 في المئة من إجمالي صادرات النفط الخام للإمارة. وصدرت الإمارة 10.0 مليون طن متري من المنتجات البترولية المكررة في عام 2013، واحتلت هولندا المرتبة الأولى في قائمة الدول المستوردة لهذه المنتجات بنسبة 24.7 في المئة، تلتها اليابان 15.8 في المئة. وشهدت صادرات الغاز الطبيعي المسال في العام 2013 ارتفاعاً بـ 1.8 مليار درهم لتصل إلى 20.1 مليار درهم مقارنة بالعام 2012، حيث تصدرت اليابان قائمة الدول المستوردة وبلغت حصتها 54.6 في المئة من إجمالي الصادرات، وبلغ حجم الغاز الطبيعي الذي تستورده الإمارة 833.2 مليار قدم مكعبة في العام 2013، بمتوسط يومي 2.3 مليار قدم مكعبة. الصناعة والأعمال وزاد القبيسي أن الصناعات التحويلية شكلت 5.7 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2013، وارتفع تكوين رأس المال الثابت لنشاط الصناعات التحويلية 29.3 في المئة من 28.3 مليار درهم في العام 2011، إلى 36.7 مليار درهم في العام 2012. وفيما يتعلق بالسياحة أوضح أن عدد المنشآت الفندقية ارتفع إلى 150 منشأة في العام 2013 زيادة 15.4 في المئة مقارنة بالعام 2012، وزاد عدد النزلاء 17.5 في المئة، وعدد الغرف الفندقية 18.2 في المئة، ومعدل الإشغال 8.6 في المئة، ومتوسط مدة الإقامة 3.1 ليلة في العام 2013. وفي نشاط النقل بلغ عدد المسافرين جواً 16.8 مليون مسافر في العام الماضي، مقارنة مع 15.0 مليون مسافر في العام 2012، أما في نشاط تقنية المعلومات والاتصالات، فارتفع عدد مشتركي خطوط الهاتف المتحرك من 189 لكل 100 من السكان عام 2012، إلى 197 لكل 100 من السكان عام 2013، بزيادة 4.2 في المئة، وبلغ عدد الرخص التجارية الجديدة المسجلة 8.657 رخصة، أما عدد الرخص التجارية الملغاة فبلغت 2.345 رخصة. التشييد والبناء وبيّن القبيسي أن نشاط التشييد والبناء أسهم بـ 9.0 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع 9.1 في المئة في العام 2012، مشيراً إلى أن عدد رخص المباني السكنية الصادرة عام 2013 بلغ 6.616 رخصة، وإصدار 1.623 رخصة للأبنية غير السكنية، مقارنة مع 921 رخصة في العام 2012، حيث شكلت رخص الأبنية الجديدة 11.5 في المئة من إجمالي عدد الرخص الصادرة في العام الماضي. النقل بلغت حركة الطائرات 170 ألف رحلة، مقارنة بـ 155 ألف رحلة في العام 2012، بزيادة 9.5 في المئة، وبلغ عدد المسافرين 16.8 مليون مسافر، بزيادة 12.3 في المئة مقارنة بعام 2012. الفنادق أوضحت البيانات أن عدد المنشآت الفندقية ارتفع في العام الماضي إلى 150 منشأة، بزيادة 15.4 في المئة عن العام 2012، ما أدى إلى زيادة عدد الغرف إلى 26 ألف غرفة في العام 2013، بزيادة 18.2 في المئة عن 2012، وبلغ عدد النزلاء 2.8 مليون نزيل، بزيادة 17.5 في المئة عن 2012، وارتفع معدّل الإشغال 8.6 في المئة ليصبح 70.8 في المئة في العام 2013، وزاد عدد ليالي الإقامة 25.6 في المئة عن 2012. المواليد والوفيات بلغ عدد المواليد في أبوظبي في العام 2013 نحو 35.963 مولود، منهم 18.298 ذكر و17.665 أنثى، وبلغ عدد الوفيات 3.015 وفاة منهم 2.113 ذكر و901 أنثى، كما بلغ معدل المواليد الخام للمواطنين، ولغير المواطنين، ولإجمالي السكان 31.4 و10.4 و14.7 مولود لكل 1000 شخص من السكان على التوالي، وبلغ معدّل الوفيات الخام للمواطنين وغير المواطنين ولإجمالي السكان 1.9 و1.1 و1.2 حالة وفاة لكل 1000 من السكان على التوالي. أما في ما يتعلّق بمعدّلات وفيات الأطفال الرضّع «أقل من سنة» في العام الماضي للمواطنين وغير المواطنين وإجمالي سكان الإمارة فبلغت 6.6 و6.1 و6.3 حالة وفاة لكل 1000 مولود حي على التوالي، في حين بلغت معدلات وفيات الأطفال «أقل من خمس سنوات» في العام 2012 للمواطنين وغير المواطنين وإجمالي سكان الإمارة 9.3 و7.4 و8.2 وفاة لكل 1000 مولود حي على التوالي. الزواج والطلاق بلغت عقود الزواج الجديدة 6.236 منها 3.5.2 لزوجة مواطنة، كما بلغت حالات الطلاق 1.853 حالة، منها 919 حالة طلاق لزوجة مواطنة. وبلغ متوسط العمر عند الزواج الأول في أبوظبي 26.3 سنة للذكور، و23.2 سنة للإناث، وبلغ متوسط العمر للمواطنين 24.9 سنة للذكور و22.3 سنة للإناث.
#بلا_حدود