الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

رفع تعرفة المياه والكهرباء على 681 ألف عميل

أقر مكتب التنظيم والرقابة في أبوظبي، بالتنسيق مع شركة أبوظبي للتوزيع وشركة العين للتوزيع، تعرفات جديدة للمياه والكهرباء على أكثر من 681 ألف عميل موزعين على 500 ألف عميل في شركة أبوظبي للتوزيع، نحو 131 ألف عميل في شركة العين للتوزيع. ودخلت الفلل والشقق السكنية الخاصة بمواطني الدولة في شرائح تعرفة المياه للمرة الأولى، حيث بلغت التعرفة بالنسبة لشقق المواطنين 1.7 درهم، لكل 700 لتر يومياً، فيما تزيد التعرفة لتصل إلى 1.89 درهم في حال الاستهلاك فوق 700 لتر يومياً. أما بخصوص الفلل السكنية فتصل التعرفة إلى 1.7 درهم لكل استهلاك يقل عن 7000 لتر يومياً، تزيد إلى 1.89 درهم لما يفوق استهلاكه الـ 7000 لتر يومياً. وبحسب المكتب تدخل التعريفة الجديدة حيز التنفيذي ابتداء من يناير 2015، وذلك لضمان الاستخدام الأمثل للمياه والكهرباء وتنمية الوعي بأهمية الترشيد وتلبية الاحتياجات المستقبلية إضافة إلى تحقيق التنمية المستدامة وضمان إمدادات المياه والكهرباء وتوفير مصادرها وتنويعها. أما تعرفة المياه للشقق السكنية الخاصة بالوافدين فزادت بحسب الهيكلة الجديدة من 2.2 درهم إلى 5.95 درهم لكل استهلاك يومي يبلغ 700 لتر من المياه، وما يزيد استهلاكه اليومي على 5000 لتر في الفلل السكنية يتحمل التعرفة الكلية التي سيتم الإعلان عنها من قبل مكتب التنظيم والرقابة مع نهاية شهر نوفمبر الجاري. أما فئات العملاء الأخرى، مثل عملاء الحكومة والأنشطة التجارية والصناعية، فزادت تعرفة المياه من 2.2 درهم، إلى التعرفة الكلية بالنسبة لعملاء القطاع الحكومي، ومن 2.2 درهم إلى أربع دراهم للأنشطة التجارية والصناعية، فيما يتم تغيير التعرفة بالنسبة للأنشطة الزراعية بما في ذلك العزب. أما تعرفة الكهرباء، فشهدت زيادة بالنسبة لشقق وفلل المواطنين من خمسة دراهم حالياً إلى 5.5 درهم لكل استهلاك يفوق 30 كليو واط يومياً. أما شقق الوافدين فقد زادت التعرفة من 15 درهماً، إلى 21 درهماً حتى استهلاك 20 كيلوواط يومياً، فيما تصل إلى تحمل التعرفة الكلية لما فوق 20 كيلوواط يومياً، سواء للشقق أو الفلل السكنية الخاصة بالوافدين. أما الفئات الأخرى في التعامل مع تعرفة الكهرباء الجديدة، فزادت بالنسبة للقطاع الحكومي من 15 درهماً، إلى تحمل التعرفة الكلية التي سيتم الإعلان عنها في نهاية شهر نوفمبر الجاري، ومن 15 درهماً إلى 16 درهماً للأنشطة الصناعية والتجارية، ومن 15 إلى 30 درهماً خلال الأول من يونيو إلى نهاية سبتمبر من كل عام. وأوضح المدير العام بالإنابة لمكتب التنظيم والرقابة أن الاستخدام الرشيد لمواردنا الطبيعية يمثّل أحد المبادئ الأساسية في مسيرة التنمية المستدامة في أبوظبي، وخلال الأشهر الماضية، عملنا بشكل حثيث على تعزيز الوعي بأهمية ترشيد مواردنا الثمينة للأجيال القادمة، كما إن إعادة هيكلة تعرفات المياه والكهرباء تساعد في تعزيز إدراك القيمة الحقيقية لمواردنا ودعم تحقيق التنمية المستدامة المنشودة لإمارة أبوظبي. وتشكل الهيكلة الجديدة للتعرفة جزءاً من مبادرة متكاملة تهدف لتحفيز التغيير الإيجابي في عادات استهلاك المياه والكهرباء في الإمارة. وأضاف القبيسي لكلٍ منّا دوره المهم في ترشيد الاستهلاك ويمكن حتى للتغييرات البسيطة في عاداتنا الاستهلاكية اليومية أن تحدِث فرقاً كبيراً إذا تضافرت جميع جهودنا في هذا الشأن. وتعكف شركات التوزيع على مساعدة جميع القطاعات في تطبيق مبادرات ترشيد استهلاك المياه والكهرباء من خلال استراتيجية توعوية متكاملة لإرساء ثقافة الترشيد والحفاظ على هذه المصادر الثمينة. وتعليقاً على ذلك، أوضح المدير التنفيذي لدائرة خدمة العملاء في شركة أبوظبي للتوزيع عبدالعزيز الشامسي أن مستوى رضى العملاء من أهم المعايير التي تساعد المؤسسات على تقييم مستوى أدائها. ونحن في شركة أبوظبي للتوزيع نعمل جاهدين بهدف المحافظة على مستوى عالٍ لرضى عملائنا، من خلال جودة الخدمات التي نقدمها وموظفينا في مراكز خدمة العملاء والاتصال المتوافرين على مدار الساعة للإجابة عن جميع أسئلة العملاء حول هيكلة التعرفة الجديدة ومساعدتهم بكل السبل على التأقلم معها من خلال إرشادات ونصائح ترشيد الاستهلاك التي تتوافر أيضاً على موقعنا الإلكتروني. بدوره، أكد مدير دائرة خدمة العملاء في شركة العين للتوزيع عبدالله الشرياني جاهزية الشركة لتطبيق الهيكلة الجديدة لتعرفات المياه والكهرباء بسلاسة وفعالية، ما سيساعد العملاء على فهم هذه الهيكلة الجديدة وتأثيرها فيهم بشكل أفضل.
#بلا_حدود