الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

اتحاد المصارف يطالب بالمعلومات الائتمانية دون إذن العميل

طالب اتحاد مصارف الإمارات بالسماح للبنوك بطلب المعلومات الائتمانية للعملاء من شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية دون إذن العميل، إذ تشترط «المعلومات الائتمانية» موافقة خطية من العميل. وأفصح مصرف الإمارات المركزي أن القطاع المصرفي الإماراتي يتصدر مصارف منطقة الشرق الأوسط في الضخامة المالية، حيث نمت أصول البنوك بنسبة عشرة في المئة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، لتصل إلى 2.31 ترليون درهم. وعبر الاتحاد في الملتقى المصرفي الثاني في منطقة الشرق الأوسط أمس عن رغبة البنوك في أن تكون شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية قادرة على تغطية نفسها مالياً وليس أن تكون شركة ربحية. وارتفع سجل القروض، ثمانية في المئة في الأشهر التسعة الأولى من هذه السنة، حيث بلغ 1.38 ترليون درهم، بينما زادت ودائع العملاء لدى البنوك 11 في المئة على التوالي. وبلغت 1.41 ترليون درهم ما يدل، بحسب المصرف المركزي، على النمو الصحي للقطاع. ويعمل المصرف المركزي حالياً على مراجعة القوانين القائمة واستحداث أنظمة جديدة حسب حاجة القطاع المصرفي. وتفصيلاً شهدت نسخة العام الجاري من الملتقى حضور 300 مشارك، شملت الرؤساء التنفيذيين للمصارف الأعضاء في اتحاد مصارف الإمارات، وكبار القادة من المصارف والمؤسسات المالية الإقليمية وشركات الاستشارات وغيرهم من الخبراء في القطاع المالي والمصرفي. وأوضح مساعد محافظ البنك المركزي لشؤون الرقابة على البنوك سعيد الحامز أن مؤتمر «الابتكار في عالم مترابط رقمياً» جاء في الوقت المناسب ليعالج موضوعاً مهماً لمجريات أحداث الساعة.
#بلا_حدود