الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

وزير البيئة: التحول إلى الاقتصاد الأخضر أولوية

يمثل تحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد أخضر منخفض الكربون إحدى الأولويات المهمة للدولة في المرحلة المقبلة. وأوضح وزير البيئة والمياه الدكتور راشد أحمد بن فهد أن الدولة تسعي إلى تحسين وتأكيد قدرتها التنافسية في المجال الاقتصادي، لا سيما في مجال التكنولوجيا والمنتجات الخضراء، وتأكيد الريادة في المجال البيئي، مشيراً إلى أن استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء بمساراتها الستة تمثل الأداة المثالية لتحقيق هذين الهدفين. وأضاف «لقد كان تبني نهج الاقتصاد الأخضر بموجب استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء امتداداً طبيعياً للتطور الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الذي شهدته الدولة، واستجابة للضغوط والتحديات التي رافقت هذا التطور». وأوضح ابن فهد في ورشة العمل الوطنية الثالثة لبناء وتنمية القدرات في مجال التنمية الخضراء أن الدولة تمتلك القدرة والإمكانات المناسبة لإنجاح هذا التحول بأفضل الطرق الممكنة، ووفق آلية التنفيذ التي أعدتها اللجنة التوجيهية لتنفيذ استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء، مشيراً إلى أن الاستفادة جاءت بسبب الأطر التشريعية والمؤسسية والبنية التحتية الحديثة والمتطورة. وتابع «ومن الاستراتيجيات والمبادرات الرائدة التي تبنتها الدولة في السنوات الماضية الاستراتيجية الوطنية للابتكار، والطاقة المتجددة والبديلة، والعمارة الخضراء، والنقل المستدام، والبصمة البيئية، وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة والمياه». وأفاد ابن فهد بأنه انطلاقاً من التزام الحكومة بهذا النهج، فإن الوزارة تعمل على تعزيز الظروف التمكينية لتيسير عملية التحول، بما في ذلك تطوير التشريعات والسياسات القائمة وتوفير الأدلة الإرشادية، وغيرها من الأدوات، وتوفير الدعم الفني والمشورة العلمية لمؤسسات القطاع الخاص ومساعدتها في تحديد خياراتها المستقبلية. ولفت ابن فهد إلى أن مسؤولية التحول نحو الاقتصاد الأخضر هي مسؤولية مشتركة، وأن التعاون بين الجهات المعنية في القطاع الحكومي الاتحادي والمحلي والقطاع الخاص والمجتمع الأكاديمي والمدني يبقى هو العنصر الأهم في إنجاح هذا التحول.
#بلا_حدود