الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

الطلب يرفع أسعار الوحدات المكتبية في الشارقة 15%

زاد الطلب على المساحات المكتبية في الشارقة ما أدى إلى رفع القيمة السعرية 15 في المئة، بحسب مختصون وأصحاب مكاتب عقارية في الإمارة. وأوضح لـ «الرؤية» أصحاب مكاتب عقارية أن نمو نشاط المشاريع المتوسطة والصغيرة واستقرار الوضع الاقتصادي دعم الطلب على المكاتب التي تعد إحدى أهم وسائل النشاط الاستثماري. وأفاد المسؤول في مكتب دار الحمد العقاري أحمد واصل بأن الطلب الكبير على إيجار المكاتب رفع من مستويات الأسعار نتيجة الفرص التجارية والاستثمارية المطروحة في السوق. وأكد تأثر الإمارات الشمالية بمتغيرات الأسعار الذي يكون سلباً أو إيجاباً بدبي أو الشارقة وأبوظبي. واعتبر أسعار المكاتب العقارية مرتفعة مقارنة بنظيراتها من الشقق السكنية نظراً لطبيعة المكتب العقاري الذي يتسم بالطابع التجاري والربحي البحت والذي يدر أموالاً طائلة على أصحابه، ما يرفع أسعار المكاتب العقارية مقارنة بالشقق السكنية. وتختلف الأسعار حسب الشارع الذي يوجد فيه المكتب ومساحته والموقع، وكلما زادت المساحة وتواجد المكتب العقاري في الشارع العام وفي بناية سكنية تضم مجموعة مميزة من الخدمات ارتفع السعر، متراوحاً السعر ما بين 55 و120 درهماً للقدم المربعة. وذكر مدير إدارة التصرفات والتوثيق في دائرة التسجيل العقاري حميد العبار أن الإقبال على طلب المكاتب يعكس ثقة المستثمر في السوق، مشيراً إلى أن ارتفاع أسعار البنايات السكنية ينعكس تلقائياً على أسعار المكاتب التي توجد داخله وتعرض للبيع، وكل تلك مؤشرات على تحسن أداء السوق ونشاطه. ومن جهته، أوضح المسؤول في أحد المكاتب العقارية «م، ن» أن الإقبال على شراء المكاتب العقارية كبير جداً، مقارنة بالطلب على الإيجار السكني، مشيراً إلى أن النمو المتزايد يدل على انتعاش السوق واستقرار العقار مشيراً إلى أن أسعار المكاتب ارتفعت وتجاوزت نسبة الزيادة 15 في المئة.
#بلا_حدود