الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

مخالفات ورش سيارات العوير تتفوق على الدخول

اشتكى أصحاب ورش إصلاح سيارات في منطقة العوير كثرة المخالفات التي تحررها كل من البلدية ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي، مشيرين إلى أن الكثير من المخالفات تصدر دون إنذار مسبق. وأوضحوا أنهم يضطرون أحياناً إلى المخالفة وإصلاح السيارات أمام الورش، وأن المخالفات أصبحت تنهكهم في ظل تراجع حجم ومردود الأعمال. وتفصيلاً أكد مسؤول ورشة نايت ستار نعيم إجاز أن قيمة بعض المخالفات عالية جداً، وأن أكثر المخالفات تتعلق بإجراء أعمال الإصلاح خارج حرم الورشة على الأرصفة أو المناطق الترابية المجاورة. وأشار إلى أن عمال وأصحاب الورش يضطرون في بعض الأحيان إلى الإصلاح خارج الورشة نظراً لضخامة أحجام بعض السيارات. وأكد تراجع الأعمال والمداخيل في السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن المصاريف كبيرة جداً ففي الورشة التي يعمل فيها تصل المصاريف الشهرية إلى 60 أو 70 ألف درهم. وعن مسألة قطع الغيار ونوعية القطع المستخدمة أشار إلى أنهم يستخدمون القطع الأصلية ما لم يطلب العميل عكس ذلك، لافتاً إلى أن تقديم الضمان على قطع الغيار ليست مسؤولية الورشة بل مسؤولية العميل. بدوره أشار الموظف في ورشة قطان لخدمة السيارات محمد عرفان أن بعض الورش تشتكي المخالفات المتكررة من قبل البلدية، لافتاً إلى أن بعض الورش تكون مضطرة لإجراء أعمال الإصلاح أو حتى إيقاف السيارات خارج الورش نظراً لعدم كفاية المساحة داخلها. ومن جهته، أوضح الموظف في ورشة إقبال الجزيرة لإصلاح السيارات محمود محمد أن أصحاب الورش يستخدمون قطع الغيار الأصلية والتجارية على حد سواء، مؤكداً أن كل نوع مثبت بالفواتير ولا يمكن التلاعب فيه، والعميل يختار ما يرغب به. وأما عن ضمان قطع الغيار فأوضح محمد أن الضمان ليس مسؤولية الورشة بل مسؤولية من باع قطع الغيار فإن اشتراها العميل من الوكالة تكون الوكالة مسؤولة أمام العميل، والورشة هي جهة تركيب فقط. وفي السياق نفسه، أكد عامل لم يرغب في ذكر اسمه أو الجهة التي يعمل بها أنهم يتلقون مخالفات باستمرار من قبل البلدية، إذ يتردد مراقبو البلدية بشكل شبه شهري.
#بلا_حدود