الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

«أبوظبي للاستدامة» يستهل «عام الابتكار»

يمثل أسبوع أبوظبي للاستدامة أول حدث عالمي ضمن مبادرة عام الابتكار التي أطلقتها دولة الإمارات، بهدف نشر ممارسات الابتكار بوصفها خياراً استراتيجياً يدعم مسيرة التنمية الاقتصادية في الدولة، ويعزز مكانتها على مؤشرات التنافسية العالمية. وتتماشى محاور الأسبوع الذي يعقد بين 17 و24 يناير الجاري مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار عبر المساهمة في تحفيز جهود تطوير التكنولوجيا المبتكرة في قطاعات رئيسة تشمل الطاقة المتجددة والنقل والمياه والتعليم. ويجمع أسبوع أبوظبي للاستدامة قادة العالم وصنّاع السياسات ورواد الأعمال والأكاديميين في مسعى إلى تسريع نشر الحلول التجارية التي تسهم في التصدي للتحديات المترابطة لضمان أمن الطاقة والمياه والحد من تداعيات تغير المناخ وتحقيق التنمية المستدامة ونشر وتنفيذ حلول الطاقة المتجددة. وأفاد وزير دولة رئيس مجلس إدارة «مصدر» سلطان الجابر بأن أسبوع أبوظبي للاستدامة يشكل انطلاقة متميزة لعام الابتكار الذي أطلقته القيادة كمبادرة استراتيجية طموحة لتعزيز الابتكار وتحفيز النمو الاقتصادي. وأشار إلى أنه يسهم في جهود دمج الابتكار في الاقتصاد الوطني والنسيج الاجتماعي لدولة الإمارات عبر السعي إلى تطوير التكنولوجيا وإبرام الشراكات الفعالة ودفع وتيرة الاستثمار في القطاعات الأساسية. وأضاف الجابر أن تعزيز الابتكار عبر الأفكار والتكنولوجيا الجديدة يعد في صلب الأهداف الرامية إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية وتنويع مصادر الطاقة وبناء مستقبل مستدام. ويعد برنامج المؤتمر بما يحتويه من مؤتمرات ومعارض وحلقات نقاش ركيزة أساسية في نجاح هذا الحدث العالمي كما تشجع مناشطه التفكير والعمل والتعاون المبتكر عبر التركيز على القضايا الملحة الراهنة المرتبطة بالتنمية المستدامة. وتشمل النقاشات مشروعين هما مشروع الريادة المشترك والمتطور لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه ومركز أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة، حيث لم يكن هذان المشروعان ليتحققا لولا تضافر جهود عدد من الشركاء من مختلف القطاعات.
#بلا_حدود