السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

الإنتاج المحلي يخفض الخضراوات في المنطقة الغربية 50%

انخفضت أسعار الخضروات في المنطقة الغربية 50 في المئة نتيجة وفرة المعروض منها من إنتاج المزارع المحلية، فيما ارتفعت أسعار الفواكه 15 في المئة، نتيجة زيادة الطلب عليها من جانب زوار وسائحي مهرجان «ليوا» الذي اختتم مناشطه أخيراً، حسب تجار في سوق الفواكه والخضراوات. وأوضح تجار فاكهة لـ «الرؤية» أن زوار وسائحي المهرجان الذين قدموا للمنطقة، رفعوا الطلب على الخضروات والفاكهة، مشيرين إلى أن نسبة الارتفاع في أسعار الفاكهة تراوحت بين عشرة و15 في المئة. وأضافوا أن ارتفاع سعر سلة الفواكه أثناء فترة مهرجان «ليوا» يعود إلى بيع الفواكه بالجملة إلى بائعي المهرجان لعدم امتلاكهم رخصة بيع خارج السوق، ما ضاعف الطلب على سلة الفواكه خصوصاً وعلى كافة المعروضات في السوق بشكل عام. وذكر البائع في سوق الفواكه والخضروات المركزي بمدينة زايد زين الدين أن الإقبال الشديد على سلة الفواكه أثناء فترة المهرجان رفع سعرها من 90 درهماً إلى 110 دراهم للسلة زنة عشرة كيلوغرامات، فيما تراوح سعر السلة زنة 15 كيلوغراماً من 120 إلى 150 درهم. وأرجع زين الدين زيادة الطلب على سلة الفواكه إلى مجموعة من العوامل والأسباب في مقدمتها احتواء كل سلة على 12 نوع فاكهة، ما يجعلها ملبية لكل أذواق المستهلكين، مبيناً أن مواسم الأعراس والمهرجانات تزيد الطلب على سلال الفواكه، ما يرفع أسعارها بنسب متفاوتة ومختلفة من يوم إلى آخر. وأرجع صاحب محل «غولدن فروتس» ارتفاع سعر سلة الفواكه أثناء فترة مهرجان «ليوا» إلى بيع الفواكه بالجملة إلى بائعي المهرجان لعدم امتلاكهم رخصة بيع خارج السوق، ما ضاعف الطلب على سلة الفواكه خصوصاً وعلى كافة المعروضات في السوق بشكل عام. وتشتمل السلة على تشكيلة من الفواكه المحلية مثل الموز، والبرتقال، واليوسفي، والخوخ، والعنب ألأحمر، والعنب ألأخضر، إضافة إلى بعض الفواكه الهندية والتايلاندية مثل العنب الهندي، واللنجل، والليتى، والرامبوتان، والتراجن. ومن جانبه، أوضح بائع الخضراوات حسين حاج لال أن الإنتاج الوفير لمزارع «ليوا» في فصل الشتاء خفض سعر الخضراوات إلى 50 في المئة. وأضاف «تراوحت أسعار الكوسة والفاصوليا الخضراء والباذنجان والقرنبيط من 3.5 درهم إلى 4.5 درهم، وانخفض سعر البصل إلى 1.5 درهم، بفضل توافر الإنتاج المحلى، فيما تتراوح أسعار المنتجات المستوردة البديلة ما بين خمسة دراهم إلى 12 درهماً عندما يقل المعروض من المزارع المحلية». وبدوره، أكد صاحب محل الخضراوات جاسم السعيد أن الإنتاج الوفير لمزارع «ليوا» يتميز بانخفاض ثمنه عن المستورد لقربه من مركز البيع وسهولة نقله، مؤكداً أن المنتج المحلى يتميز بالجودة العالية وكونه طازجاً باستمرار.
#بلا_حدود