السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

عوازل حرارية وأجهزة لتوفير 25 % من كهرباء المنازل

كشفت النتائج الأولية لمشروع جدد منزلك في أبوظبي عن ترشيد استهلاك الطاقة في المساكن بنسبة 25 في المئة في حد أدنى، وذلك عبر تركيب عوازل حرارية وأجهزة موفرة للكهرباء وصيانة المكيفات. وينجز مكتب التنظيم والرقابة، الجهة المسؤولة عن تنظيم قطاع المياه والكهرباء في أبوظبي، في شهر يونيو المقبل مشروع جدد منزلك الذي كشفت نتائجه الأولية ترشيد استهلاك الطاقة في المنازل بنسبة 25 في المئة. ويستهدف المشروع ترشيد وتوفير استهلاك الطاقة عبر إجراء تحسينات على منازل ثلاثة مجمعات سكنية في أبوظبي. وأكد لـ «الرؤية» رئيس مكتب «وفر طاقة» التابع لمكتب التنظيم والرقابة المهندس رامز العيلة أن المشروع الذي بدأ منذ يونيو 2014 اختار عشرة فلل سكنية في أبوظبي للمشاركة في الدراسة، مشيراً إلى أن المشروع قيم كفاءة استخدام الطاقة في المنازل المشاركة عبر تزويد الفلل المشاركة بتحسينات تعزز كفاءة الاستهلاك، ومن ثم دراسة تأثير تلك التغييرات في كفاءة استهلاكها للكهرباء. وكشف العيلة عن النتائج الأولية للمشروع والتي أكدت إمكانية ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة 25 في المئة كحد أدنى وبعائد استثماري في ثلاث سنوات عبر إجراء ترشيد الاستهلاك على مجموعة المنازل المختارة. وأوضح العيلة أن التحسينات البسيطة على المنازل المشاركة تمكنت من خفض استهلاك المنازل للكهرباء، حتى قبل أن يغيّر سكانها عاداتهم اليومية، مؤكداً أن لا توجد أي تكلفة مالية على المشاركين في المشروع، كما وتبقى التغييرات التي أجريناها ملكاً لمن شاركوا في المشروع حتى بعد انتهائه. وحول نوعية التحسينات على المنازل، أشار إلى أن التحسينات شملت صيانة مكيفات الهواء، واستبدال وحدات التكييف غير الفعالة، مع زيادة العزل الحراري على أسطح المنازل، وتركيب أجهزة موفرة للطاقة في أجهزة التكييف. كما تضمنت التحسينات تركيب أجهزة ضبط حرارة (ثرموستات) ذكية وقابلة للبرمجة، إلى جانب تركيب طبقة عازلة على النوافذ، مع تحسين كفاءة عزل النوافذ والأبواب لمنع تسرب الهواء الحار للمنزل، واستبدال مصابيح الإنارة التقليدية بمصابيح ذات كفاءة عالية LED، فضلاً عن خفض درجة حرارة سخانات المياه، وتحسين ضبط الثلاجة. وأضاف العيلة، أنه تم اختيار التحسينات في هذا المشروع لسهولة تطبيقها وإمكانية تحقيق التوفير في استهلاك الطاقة فترات قصيرة تعوّض بنفسها قيمة الاستثمار، لافتاً إلى أهمية المعرفة المكتسبة في فترة المشروع والتي ستمكن المشاركين من التوفير في استهلاك الطاقة والمال على المدى الطويل. وفيما يتعلق بأهم المراحل التي مر بها مشروع جدّد منزلك، أوضح العيلة أن مشروع جدد منزلك يتألف من عدة مراحل تم تنفيذها على مدى 12 شهراً، حيث شملت المرحلة الأولى اختيار المشاركين في ثلاثة مجمعات سكنية في أبوظبي وتلقي طلبات اشتراكهم ومراجعة مدى ملاءمتها لشروط المشاركة في المشروع. وشملت شروط المشاركة في المشروع أن يكون المنزل مكوناً من أربع إلى ست غرف، وأن لا يقل الاستهلاك الشهري للكهرباء عن 8000 وحدة شهرياً، وإتمام الساكن الحالي للفيلا لسنة كاملة على الأقل وعزمه على الاستمرار بالسكن لمدة سنة أخرى كأدنى تقدير. ومن ثم تم اختيار العشرة المنازل الأنسب من ضمن مجموعة كبيرة من الراغبين بالمشاركة في المشروع. أما المرحلة الثانية، فتضمنت فحص استهلاك الطاقة في المنازل المرشحة عبر إجراء فحص شامل لكفاءة استهلاك الطاقة والأجهزة الكهربائية كافة في المنازل المشاركة، ثم تحليل بيانات استهلاكها؛ وهو ما أتاح التوصل إلى مجموعة من التحسينات التي تساهم في ترشيد استهلاك المنازل للطاقة والتي يمكن تطبيقها في مرحلة تجديد المنزل. وتابع العلية أن المرحلة الرابعة والأخيرة تبدأ بمتابعة وتحليل بيانات الاستهلاك في كل منزل بهدف تقييم النتائج التي حققتها تحسينات ترشيد استهلاك الطاقة، متوقعاً أن يتم إنجاز هذه المرحلة بحلول صيف 2015، وبالتالي الإعلان عن النتائج النهائية للمشروع.
#بلا_حدود