الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

إعلان مُنفِّذ محطات «الفحم النظيف» في دبي يونيو المقبل

تعلن هيئة كهرباء ومياه دبي التحالف الفائز بتنفيذ مشروع محطات توليد الطاقة باستخدام وقود الفحم النظيف، والخاضع لنظام المنتج المستقل، يونيو المقبل. وأفاد «الرؤية» العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة سعيد الطاير بأن الهيئة تبدأ في مارس المقبل فتح مظاريف العطاءات التي تلقتها لتنفيذ المشروع لمراجعتها في مدة تراوح بين شهرين وثلاثة أشهر. وأوضح أن تنفيذ المشروع وفق نظام المنتج المستقل يتم بالشراكة مع الهيئة بنسبة 51 في المئة للهيئة و49 في المئة للتحالف الفائز. وأشار الطاير إلى أن مشروع إنشاء محطات توليد الطاقة بوقود الغاز الطبيعي في منطقة جبل علي (حصيان 1)، والخاضع لنظام التنفيذ ذاته سيتم إعلان التحالف الفائز فيه فبراير المقبل. وذكر أن التنفيذ الفعلي في هذه المشاريع يبدأ بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من تاريخ إعلان التحالف الفائز وتوقيع العقد مع الهيئة. ووفقاً للطاير، فإن الهيئة تسعى إلى تنويع مصادر توليد الطاقة، وزيادة نسبة الاعتماد على الطاقة المتجددة، موضحاً أن استراتيجية دبي في هذا السياق كانت الوصول بنسبة مساهمة المصادر المتجددة في توليد الطاقة إلى واحد في المئة بحلول 2020 وخمسة في المئة بحلول 2030. وبين أن الإمارة ارتأت ضرورة زيادة هذه النسبة لتصل إلى سبعة في المئة بحلول 2020 و15 في المئة بحلول 2030. وزاد أن الهيئة بدأت أولى خطوات هذه الزيادة عبر رفع الطاقة الإنتاجية المستهدفة من المرحلة الثانية من مشروع مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية من توليد 100 ميغا واط، إلى 200 ميغا وات، بكلفة استثمارية تقارب المليار و200 مليون درهم. وبحسب الطاير، فإن هذا المشروع يرفع إجمالي أصول الهيئة بشكل عام من 1.1 مليار درهم حالياً، إلى 1.7 مليار درهم، لافتاً إلى أنه في الأعوام الخمسة المقبلة سيضاف قيم أخرى إلى أصول الهيئة وحجم استثماراتها. وتقدر الكلفة الاستثمارية المرصودة لهذه الفترة في قطاع الطاقة في دبي 56 مليار درهم، تشمل مشاريع عدة، يأتي في مقدمتها تكلفة البنية التحتية الداعمة للإمارة لاستضافة معرض إكسبو 2020 التي تقدر بـ 2.6 مليار درهم ميزانية، وتشمل محطات تحويل وتوزيع للكهرباء وخطوط وكابلات نقل للكهرباء والمياه. من جانب آخر، أشار إلى أن الهيئة تعمل حالياً على تقليل استهلاك الطاقة بشكل عام في الإمارة بنسبة 30 في المئة بحلول العام 2030، ضمن استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة التي وضعها المجلس الأعلى للطاقة في دبي. ولفت إلى أن الهيئة أطلقت استراتيجية الطلب على الطاقة في العام 2013 التي تضم ثمانية برامج رئيسة هي مواصفات وأنظمة الأبنية الخضراء، إعادة تأهيل المباني القائمة، التبريد المركزي للمناطق، رفع معايير وكفاءة الأجهزة والمعدات والإنارة، إعادة استخدام مياه الصرف الصحي لغرض استعمالها في الري، كفاءة إنارة الشوارع، التغيير في سعر التعرفة، واستجابة الطلب (إدارة الأحمال)، كما أنشأت الهيئة شركة الاتحاد لخدمات الطاقة (اتحاد إسكو)، لإعادة تأهيل قرابة 30 ألف مبنى في دبي.
#بلا_حدود