الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

المعارض و«فالنتاين» يرفعان إشغال فنادق أبوظبي

ارتفعت إشغالات الفنادق والغرف الفندقية في أبوظبي إلى 90 في المئة، مدعومة بزخم المعارض والمؤتمرات التي تشهدها العاصمة في الوقت الحالي، وإقبال الأسر على السياحة الداخلية بالتزامن مع عيد الحب المعروف باسم «الفالنتاين» في 14 فبراير من كل عام. وأكد لـ «الرؤية» مسؤولو فنادق في أبوظبي أن السياحة الداخلية استحوذت على 80 في المئة من إجمالي الحركة السياحية في الأيام الثلاثة الماضية فقط، مبينين أن كثيراً من العائلات والأسر قررت القدوم إلى أبوظبي للالتقاء بأصدقائها والتمتع بالمرافق السياحية والترفيهية في هذه المناسبة التي تعرف بعيد الحب. وفي جولة على فنادق قرب منطقة أرض المعارض (أدنيك) في أبوظبي رصدت «الرؤية» ارتفاعاً في أسعار الغرف الفندقية بما يعادل الضعف ونصف الضعف في ثلاثة فنادق مختلفة، إذ سجلت إحدى الغرف في فندق 3 نجوم 1000 درهم مقارنة مع سعرها الطبيعي والذي هو 400 درهم. وأفاد مسؤول الحجوزات في أحد الفنادق بأن السعر عادة ما يصل إلى 1700 درهم في حجوزات اللحظة الأخيرة، مشيراً إلى أن الإقبال الكبير على الحجزات في الفترة الحالية مرده قرب الفندق من أرض المعارض في أبوظبي إضافة إلى حجزات عيد الحب. وتوقع أن يدوم زخم الإقبال الكبير على الفنادق القريبة من أرض المعارض إلى نهاية أبريل المقبل، لافتاً إلى أن الفنادق الواقعة في الجزر الأقرب إلى تسجيل حجزات أكثر بمناسبة عيد الحب إذ تتمتع بمرافق سياحية وترفيهية متنوعة ومن بينها عالم فيراري وياس ووتر ورلد وغيرها. من جهته، أكد المختص السياحي كمال فاخوري، أن هناك عوامل كثيرة أسهمت في رفع إشغالات الفنادق كافة في أبوظبي أهمها كثرة المعارض والمؤتمرات الدولية التي تنظم في شهر فبراير من كل عام ومناسبة عيد الحب التي تنشط السياحة الداخلية، إضافة إلى الطقس المعتدل الذي يشجع البعض على ارتياد المنتزهات السياحية. وأوضح المختص السياحي إسماعيل جحا أن مجموعة من فنادق أبوظبي سارعت إلى طرح عروض ترويجية بمناسبة عيد الحب الذي يصادف اليوم، حيث تعددت هذه العروض بين قضاء ليلة فندقية بأسعار مغرية أو الاستمتاع بأنواع مختلفة من الأطعمة أو استضافة حفلات طرب.