الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

محمد بن راشد يُدشّن الهوية المؤسساتية الجديدة لـ «دبي الإسلامي»

كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه اللـه، أمس لدى حضور ورعاية سموه لاحتفال بنك دبي الإسلامي بالذكرى الأربعين لتأسيسه، كأول بنك إسلامي تجاري على مستوى العالم، في مركز دبي التجاري العالمي، النقاب عن الهوية المؤسساتية الجديدة للبنك التي صممت لتشكل رمزاً للمقاربة الحديثة التي ينتجها البنك في الصيرفة الإسلامية مع تقدير هويته التقليدية وتراثه. وعقب مشاهدة سموه والحضور فيلماً وثائقياً تناول مراحل نمو وتطور البنك، وقّع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على مجسم لعملة ذهبية صممت خصيصاً لمناسبة الذكرى الأربعين، مثمّناً سموه دور البنك في تنمية وريادة القطاع المصرفي الإسلامي في الدولة وفي العديد من مناطق العالم. وأرجع سموه استمرارية تحقيق الإنجازات والنجاح الذي حققه البنك إلى رؤية وجهود الحاج سعيد أحمد لوتاه الذي ستظل بصماته واضحة على مسيرة هذا البنك الوطني بامتياز ومواصلة مجلس الإدارة الحالي ورئاسته السير على الطريق بخطى ثابتة ومدروسة نحو مزيد من الإنجازات والنجاح الذي يسهم بلا شك في تنمية اقتصادنا الوطني وخدمة المجتمع. وهنأ سموه رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وجميع موظفيه بهذه المناسبة التاريخية التي تؤرخ لمرحلة مضت من مسيرة البنك الناجحة وتحفز لمضاعفة الجهود في المرحلة المقبلة والوصول إلى القمة في عالم المال والأعمال والاستثمار. وتميز الاحتفال، بحضور قيادات وفعاليات مصرفية ومالية ومسؤولين حكوميين في مقدمتهم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ورئيس مجلس الإدارة نائب رئيس مجلس الإدارة الأعلى في مركز دبي المالي العالمي عبدالعزيز عبداللـه الغرير ورئيس مجلس إدارة البنك سابقاً سعيد أحمد لوتاه والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان. وفي كلمته الافتتاحية للحفل، شرح المدير العام لديوان صاحب السمو حاكم دبي رئيس مجلس إدارة البنك محمد إبراهيم الشيباني، أمام صاحب السمو راعي الحفل والحضور في قاعة الشيخ سعيد، مسيرة تطور بنك دبي الإسلامي منذ تأسيسه عام 1975 على يد الحاج سعيد لوتاه وبدعم المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم آنذاك الذي افتتحه رسمياً، رحمه اللـه، في عام تأسيسه. وأوضح الشيباني أن من حق بنك دبي الإسلامي الاحتفال بذكرى تأسيسه وريادته لقطاع الصيرفة والتمويل الإسلامي على مستوى الدولة والمنطقة والعالم، معتبراً تطور هذا النوع من الصيرفة حتى بات ظاهرة عالمية جاء نتيجة نجاح البنك في المزج بين القيم المتأصلة في مجتمعنا العربي المسلم والتكنولوجيا والابتكار.